الاثنين 16 سبتمبر 2019 04:07 م

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، الإثنين، مقطع فيديو لشخص يقول إنه ضابط شرطة سابق، ولا يزال يعيش في مصر، ويتهم فيه الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" بالفساد والتشجيع عليه، داعيا إلى ثورة ضده، ومتهما وزير النقل الحالي ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة "كامل الوزير" بغسل الأموال.

الشخص، الذي يدعى "أحمد سطوحي سرحان"، ظهر في مقطع فيديو، الإثنين، عبر صفحته بـ"فيسبوك"، مؤكدا أنه ضابط شرطة سابق استقال من الخدمة من مباحث الجيزة في 2001، وأنه لا يزال في مصر ولم يخرج منها، وأنه "يحمل روحه على كفه"، كما قال.

ويعرف "سرحان" نفسه، عبر صفحته، بأنه محام بالنقض، والرئيس التنفيذي للمؤسسة المصرية للقانون.

وطالب "سرحان"، بإطلاق سراح المحامي المصري "محمد يونس"، الذي تم اعتقاله، منذ أيام، بعد إعلانه أنه يعتزم التقدم ببلاغات للتحقيق في الاتهامات التي ذكرها الممثل والمقاول المصري "محمد علي" ضد "السيسي" وقيادات بالجيش.

وقال "سرحان": "قررنا نغير مصر وسيكون لدينا قضاء مستقل، ودولة العدل والعلم والإيمان".

واتهم "سرحان"، الرئيس المصري بتشجيع الفساد، بعد اعترافه ببناء قصور رئاسية، وقال إنه يعاني من "شيزوفرينيا"، يحاول تقمص شخصية رئيس الدولة ورئيس عصابة مافيا، في آن واحد.

وانتقد "سرحان" عدم إنشاء مجلس قومي لمكافحة الفساد على غرار القومي لمكافحة الإرهاب.

واتهم "كامل الوزير"، وزير النقل الحالي ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة السابق، بالتحريض والمشاركة في جريمة غسل أموال مجرمة دوليا، بالإضافة إلى استخدام العوائد في تشييد مشروعات تابعة للجيش.

وقال "سرحان"، منفعلا إن "السيسي أهان الجيش المصري"، وهاجم مدير جهاز الاستخبارات العامة "عباس كامل".

وأضاف: "المصريين كتير وزي ما انتصرنا في أكتوبر 1973 هنعبر في يناير في الموجة الثورية الثالثة".

واعتبر ناشطون أن "أحمد سرحان" سيتحول إلى "محمد علي" جديد، وسط تصاعد موجة الانتقادات للرئيس المصري، بعد ما أثاره "علي" قبل أيام، واعترف به "السيسي" خلال مؤتمر الشباب الأخير.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات