الاثنين 16 سبتمبر 2019 11:00 م

استشهد الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، بآية من القرآن الكريم، في حديثه عن الأزمة بين اليمن والسعودية، داعيا إلى إجراء الحوار بين الأطراف المتنازعة.

وخلال مؤتمر صحفي، في العاصمة التركية أنقرة، قال "بوتين"، إن ما يجري في اليمن هو كارثة إنسانية حقيقية، ونحن مستعدون لتقديم المساعدات للشعب اليمني، ولا ينبغي أن تحل الأزمة إلا بالحوار.

ودعا الرئيس الروسي، أطراف النزاع اليمني إلى اتخاذ منصة أستانا نموذجا يحتذى لجمعهم حول طاولة واحدة.

واستشهد "بوتين" بآيات من القرآن، وقال: "هنا أريد أن أذكر بعض الآيات من القرآن: "واعتصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا".

حول التسوية الروسية، ونتائج القمة الثلاثية التي جمعته مع الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، والرئيس الإيراني "حسن روحاني"، قال "بوتين": "علي هنا أن استشهد بآيات من القرآن الكريم أيضا، والتي تقول: وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ".

وتابع "بوتين"، إن بلاده وضعت مع تركيا وإيران أساس الحل الدائم في سوريا، لافتا إلى أن "مسار أستانة حول سوريا، يعد الآلية الأكثر فعالية التي تساهم في عملية إيجاد حل بسوريا".

ونوه الرئيس الروسي بتحقيق الاستقرار في الأراضي السورية عبر الجهود المشتركة، وانخفاض مستوى العنف.

المصدر | الخليج الجديد