الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 10:01 ص

شدد رئيس الوزراء العراقي "عادل عبدالمهدي"، الثلاثاء، على أن حكومته تعمل بجد من أجل سيادة القانون وحصر السلاح بيد الدولة.

وجدد "عبدالمهدي" موقف بلاده الملتزم بسياسة عدم إلحاق الأذى بأي من الدول العربية المجاورة.

وأضاف: "نتصرف بمسؤولية تجاه الأزمة الإقليمية الحالية لحفظ مصالح شعوب المنطقة ودولها".

كما شدد على أن العراق لا يمكن أن يتسبب بأذى لأشقائه وجيرانه، مشيرا إلى أن سياسة العراق المتوازنة تخدم استقراره واستقرار جميع دول المنطقة.

وكان "عبدالمهدي" التقى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) "ينس ستولتنبرغ" والوفد المرافق له الذي يتكون من القائد الأعلى لقوات الحلف في أوروبا، ومساعدي الأمين العام للحلف، وقائد البعثة في العراق.

والإثنين، أكدت الحكومة العراقية أنها تسعى لتجنب أية خطوة للتصعيد، ومنع استخدام أراضي العراق ضد أية دولة مجاورة أو شقيقة أو صديقة، وذلك بعد تقارير أفادت باحتمال أن يكون الهجوم الذي استهدف منشأتي نفط في السعودية انطلق من الأراضي العراقية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات