الاثنين 16 سبتمبر 2019 06:32 ص

أكد مصدر أمريكي مسؤول أن استهداف معملين لشركة أرامكو السعودية في منطقة بقيق تم بواسطة طائرات مسيرة أقلعت من العراق وليس من اليمن، رغم إعلان الحوثيين مسؤوليتهم عن الهجوم.

وذكر المسؤول، مساء الأحد، أن أضرار الهجوم نجمت عن هجوم بطائرات مسيرة مسلحة بصواريخ، وفقا لما نقلته شبكة CNN الأمريكية.

وفي سياق متصل، نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية عن مسؤولين في الخليج قولهم إن الخبراء يدرسون احتمال استخدام "صواريخ كروز" أطلقت من العراق في الهجوم على منشآت النفط السعودية.

جاء ذلك بعدما أكد وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" أنه لا دليل على انطلاق الهجوم الذي استهداف منشآت نفطية بالسعودية من اليمن، مرجحا وقوف إيران وراء تنفيذه.

وعبر حسابه على "تويتر"، شدد "بومبيو" على أن الولايات المتحدة ستعمل مع حلفائها على "إخضاع إيران للمساءلة عن عدوانها"، حسب تعبيره.

 

 

في المقابل، نفى رئيس الوزراء العراقي "عادل عبدالمهدي"، في بيان، انطلاق طائرات مسيرة استهدفت معملين لشركة أرامكو السعودية في بقيق، السبت، من بلاده.

وأكد "عبدالمهدي" التزام العراق الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه، مشددا على أن بغداد ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور، وشكلت لجنة من الأطراف العراقية ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات.

ودعا رئيس الوزراء العراقي دول العالم إلى تحمل مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية والاضطلاع بمُبادرات تضع حدّاً لحرب اليمن "التي لا رابح فيها"، حسب تعبيره.

وسبق أن أشارت وكالة "بلومبرغ" إلى أن السعودية أوقفت نحو نصف إنتاجها من النفط بعد الهجوم، وأن شركة أرامكو النفطية تتوقع استئناف معظم إنتاجها خلال أيام.

والسبت، أعلنت وزارة الداخلية السعودية استهداف معملين تابعين لشركة أرامكو بمحافظة بقيق وهجرة خريص، شرقي البلاد، بطائرات مسيرة، في حين أعلن الحوثيون، في بيان، مسؤوليتهم عن ما وصفوها بـ"أكبر عملية في العمق السعودي للطيران المسير".

ويوجد في محافظة بقيق -الواقعة على بعد 150 كيلومترا شرق العاصمة السعودية الرياض- أكبر معمل لتكرير النفط في العالم، ويوجد في منطقة خريص -على بعد 190 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الظهران- ثاني أكبر حقل نفطي في العالم.

وسمى بيان الحوثيين الهجوم على منشأتي أرامكو بـ"عملية توازن الرعب الثانية"، واعتبر أن بنك الأهداف في السعودية يتسع يوما بعد يوم وأنه لا حل أمام الرياض إلا وقف "العدوان والحصار" على اليمن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات