الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 12:37 م

قتل وأصيب عدد من أفراد الجيش المصري، بينهم ضابط، الثلاثاء، في عدة هجمات شنها تنظيم "الدولة الإسلامية"، بمدينة الشيخ زويد، بمحافظة شمال سيناء، شرقي البلاد.

وقالت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري، إن جثتين و8 مصابين من قوات الجيش وصلوا إلى المستشفى خلال ساعات النهار.

واستهدف التنظيم بعبوة ناسفة، مدرعة تابعة لقوات الجيش أثناء سيرها على أحد طرق قرية الشلاق غرب المدينة.

كذلك تعرضت قوة تؤمن بئر قرية قبر عمير على الطريق الدولي، لإطلاق قذيفة مضادة للدروع ما أدى لإصابة قوة التأمين، ونقلهم بواسطة عربات الجيش إلى معسكر الزهور، بحب "العربي الجديد".

كما تعرض كمين نمر "2" لهجوم مسلح من قبل مجموعة تتبع للتنظيم، ما أسفر عن وقوع إصابات في صفوف العسكريين المصريين.

ولم يصدر عن المتحدث العسكري المصري أي تعليق بشأن تلك الهجمات.

وللعام الثاني على التوالي، تنفذ قوات الجيش والشرطة، العملية سيناء 2018، دون أن تتمكن من بسط سيطرتها على البؤرة الساخنة، شمال شرقي البلاد. 

ومن آن لآخر، تهاجم عناصر تابعة لـ"ولاية سيناء"، الفرع المحلي في مصر لـ"الدولة الإسلامية"، كمائن وارتكازات أمنية، وطرقا رئيسة، مكبدة الأمن المصري خسائر فادحة. 

المصدر | الخليج الجديد + العربي الجديد