الأربعاء 18 سبتمبر 2019 06:04 ص

التقى كل من وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، والدفاع "مارك إسبر" مع ولي عهد البحرين، الأمير "سلمان بن حمد آل خليفة"، في واشنطن، الثلاثاء.

وبحسب المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية "مورغان أورتيغاز"، فإن "بومبيو" ناقش مع "سلمان"، أهمية مواجهة تأثير النظام الإيراني في المنطقة، وأفضل السبل للمضي قدماً في التحالف الاستراتيجي للشرق الأوسط، كما ناقشا أهم القضايا الثنائية والإقليمية الأخرى.

أما متحدث البنتاغون "جوناثان هوفمان"، فقال إن "إسبر" ناقش مع ولي العهد البحريني "المخاوف الأمنية المشتركة بما في ذلك التهديدات على الأمن البحري والنفوذ الإيراني الخبيث في المنطقة".

وأضاف "هوفمان"، أن الجانبين شددا على عمق "الشراكة الأمنية الاستراتيجية" بين الولايات المتحدة والبحرين.

وأعرب "إسبر" لولي العهد البحريني، وفقا لبيان "هوفمان"، عن تقديره "لاستضافة الأسطول الخامس الأمريكي والقوات الأمريكية في البحرين".

وكان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قد أكد، الثلاثاء، على عمق "العلاقات التاريخية والشراكة الوثيقة" التي تجمع بلاده مع البحرين والمبنية على الثقة والاحترام والتنسيق والتعاون المشترك، مضيفا أنها "في تطور مستمر".

وأوضح "ترامب" للصحفيين، خلال استقباله ولي عهد البحرين في البيت الأبيض، أن العلاقات الممتدة بين البلدين ستستمر في التطور، منوها بالاتفاقيات المختلفة التي تم توقيعها بين البلدين أخيرا "التي تجسد متانة علاقات الصداقة بين الجانبين".

وتأتي زيارة ولي عهد البحرين وسط توترات في المنطقة، بعد هجمات استهدفت مصالح نفطية سعودية، واتهمت واشنطن طهران بالوقوف خلفها.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات