الأحد 22 سبتمبر 2019 02:29 م

وصل فريق متخصص في مكافحة الإرهاب، تابع للقوة الجوية الخاصة البريطانية إلى المنامة الأسبوع الماضي، في سرية تامة؛ لتعزيز أمن العتاد البريطاني، وتحسبا لوقوع أي هجوم من إيران أو وكلائها بالمنطقة على البحرين.

جاء ذلك، وفقا لمعلومات أوردتها صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية، وذلك بعد قرابة أسبوع من هجمات استهدفت منشأتي نفط تابعتين لشركة "أرامكو" السعودية وتتهم إيران بتنفيذه.

وقالت "ديلي إكسبريس"، إن الخطوة البريطانية جاءت عقب تحذير تقارير استخباراتية من إدراج قوات متحالفة مع إيران قاعدة قيادة البحرية الملكية في البحرين وسفارة المملكة المتحدة في قائمة أهدافهم.

وذكرت الصحيفة أن الفريق البريطاني سيتعاون مع قيادة قوة الأمن الخاصة البحرينية، وهي قوات بحرينية رفيعة المستوى، معنية بمكافحة الإرهاب، وحظي ضباطها بتدريبات في المملكة المتحدة.

وانضم الفريق إلى 25 جندياً من الكتيبة الأولى من وحدة أميرة ويلز الملكية، التي أُرسلت إلى المملكة لتحل محل الوحدة البريطانية الملكية في مهام الحماية.

وستتمثل مهمتهم في حماية القاعدة البحرية الملكية البريطانية "HMS Jufair"، التي تضم 300 من أفراد البحرية، فضلاً عن وحدة كوماندوز بحرية عالية الاستعداد.

ويأتي ذلك في أعقاب زيادة القوات الأمريكية في منطقة الخليج، رداً على هجوم الأسبوع الماضي، استهدف منشأتين لشركة "أرامكو" النفطية العملاقة في السعودية، والذي تسبب في توقف ما يقرب من نصف إمداداتها النفطية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات