الأربعاء 18 سبتمبر 2019 04:13 م

قررت نيابة الإسماعيلية (شرقي مصر) حبس 6 عمال (بينهم سيدتان) بشركة "أورجلو" بمنطقة الاستثمار بمحافظة الإسماعيلية، 15 يوما على ذمة التحقيق بعد أن طالبوا بصرف بدلات غلاء تعينهم على المعيشة في ظل انهيار القدرات الشرائية للأسر المصرية.

ووجهت النيابة للعمال اتهامات "التجمهر وتكدير السلم والأمن العام، وقطع الطريق والحيلولة دون عبور المارة، وإثارة الشغب في الطريق العام، وإتيان أفعال تضر وتمس الأمن العام".

والعمال الستة هم؛ "إيمان عبدالحميد عبدالله"، "سميرة سيد محمد"، "محمد عصام محمد"، "علاء إبراهيم محمد"، "نادر السيد محمد قنديل"، و"إبراهيم محمد علي".

وألقت قوات الشرطة القبض على 6 بينهم سيدتان، الإثنين الماضي، بعد قطع طريق "الإسماعيلية-القاهرة" الصحراوي.

ودخل عمال منطقة استثمار الإسماعيلية في إضراب عن العمل منذ السبت الماضي استمر حتى الأربعاء، لليوم الخامس على التوالي لمطالبتهم بتعديل الرواتب والبدلات.

وشمل الإضراب الذي بدأ السبت مصانع الهندية والبتراء وفيلوسيتي وشركة قناة السويس.

وطالب العاملون بتعديل الرواتب وبدل غلاء المعيشة وتعديل قيمة الأرباح السنوية وبدلات الانتظام والسهرات ووجبات الغذاء.

وتأتي تلك القرارات وسط الحديث عن وقائع فساد وإهدار المال العام بالمليارات في تشييد قصور فارهة للرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" وزوجته دون الحاجة الفعلية لها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات