الأربعاء 18 سبتمبر 2019 04:45 م

أكدت الوكالة الدولية للطاقة استعدادها لاتخاذ إجراءات عاجلة في حالة حدوث أي نقص مستمر في إنتاج النفط، على خلفية الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو السعودية السبت الماضي.

وذكرت الوكالة، في بيان أصدرته الأربعاء، أنها "على اتصال دائم مع السلطات السعودية، وغيرها من البدان الرئيسية المنتجة والمصدرة"، ورحبت ببيان وزير الطاقة السعودي الأمير "عبدالعزيز بن سلمان"، الثلاثاء، حول إعادة الإنتاج.

وأضافت: "الوكالة الدولية للطاقة تؤكد التزامها بضمان بقاء جيد للإمدادات في أسواق النفط العالمية كما كانت دائما".

وتبنت جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيون) هجمات أرامكو، السبت الماضي، وقالت إن تنفيذها جرى بطائرات مسيرة، استهدفت منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي في "بقيق" و"هجرة خريص" بالمنطقة الشرقية للسعودية.

ويوجد في محافظة بقيق -الواقعة على بعد 150 كم شرق العاصمة السعودية الرياض- أكبر معمل لتكرير النفط في العالم، ويوجد في منطقة خريص -على بعد 190 كم إلى الجنوب الغربي من الظهران- ثاني أكبر حقل نفطي في العالم.

ورغم الإعلان الحوثي، قال المتحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن "تركي المالكي" إن التحقيقات الأولية في الهجمات تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة إيرانية، مضيفا أن "مصدر إطلاق الطائرات المسيرة لم يكن اليمن، ويتم الآن التحقق منه".

ولفت "المالكي" إلى أن الطائرات المسيرة التي تستخدمها جماعة "أنصار الله" اليمنية، إيرانية الصنع من طراز "أبابيل".

واتهم مسؤولون بالإدارة الأمريكية، إيران بالتورط في الهجمات، لكن الأخيرة نفت مسؤوليتها عن الهجمات، التي عطلت نحو نصف الإنتاج السعودي من النفط والغاز، السبت، وتسببت في رفع الأسعار عالميا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات