الخميس 19 سبتمبر 2019 05:51 ص

قالت مصادر سعودية إن معلومات مشاركة مقاتلات تابعة لسلاح الجوي السعوي في استهداف مواقع لميليشيات إيرانية في منطقة البوكمال السورية غير صحيحة، وفقا لما أورده موقع "إندبندنت عربية".

وجاء ذلك النفي ردا على ما ذكره مصدر غربي من مشاركة طائرات مقاتلة تابعة للرياض في استهداف مواقع لميليشيات تابعة لطهران على الحدود ما بين سوريا والعراق.

وتحدث المصدر الغربي عن "عدد من القتلى والجرحى وتدمير مستودعات أسلحة ومنصات إطلاق صواريخ ومسيرات".

وأشار المصدر الغربي، الذي رفض الكشف عن اسمه، إلى أنه جرى "رصد مقاتلات سعودية إلى جانب مقاتلات أخرى تغير على منشآت ومواقع للميليشيات الإيرانية، خاصة تلك التابعة لـفيلق القدس في البوكمال ومناطق أخرى حدودية".

ويعتقد أن "إيران كانت وشك استخدام مستودعات وبطاريات صواريخ وقاعدة للطائرات المسيرة، لضرب أهداف سعودية أخرى بعد استهداف أرامكو".

وأوضح المصدر الغربي الذي تحدث عن الطائرات السعودية أن "التحالف الدولي للحرب على الإرهاب يعمل في الآونة الأخيرة ليس فقط لاستهداف تنظيم الدولة الإسلامية وما تبقى منه، وإنما استهداف الجماعات المصنفة إرهابية مثل فيلق القدس وميليشيات عراقية وإيرانية مختلفة".

وتوقع في حديثه أن هذا الرد، والمشاركة السعودية قد تكون رسالة تحذيرية بعد الهجمات على منشآت نفطية حيوية في منطقتَي بقيق وهجرة خريص السعوديتين، اتهمت الرياض طهران بالوقوف خلفها، لكن المصادر السعودية نفت أي مشاركة لها في تلك الهجمات.

المصدر | الخليج الجديد + إندبندنت عربية