الخميس 19 سبتمبر 2019 01:12 م

سجل عجز الميزان التجاري بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، انخفاضا بنسبة 8.7% خلال الفترة ما بين يناير/كانون الثاني، ويوليو/تموز 2019، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

جاء ذلك وفق تقرير صادر، اليوم الخميس، عن مكتب التمثيل التجاري في واشنطن، وفقا لموقع "المال نيوز" المصري (مستقل).

وبحسب التقرير ارتفعت الصادرات المصرية إلى الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 37.5% خلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يوليو/تموز من عام 2019، لتصل قيمتها إلى 1.8 مليار دولار مقتربة من حدود الـ2 مليار دولار، مقابل 1.3 مليار خلال الفترة المماثلة من العام السابق، بزيادة قدرها 517 مليون دولار.

وحققت الصادرات المصرية غير البترولية ارتفاعا ملحوظا بنسبة 31.7% لتصل إلى 1.22 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الجاري، مقابل 933.2 مليون دولار في العام الماضي، بارتفاع قيمته 295.9 مليون دولار، ومثلت الصادرات غير البترولية 65% من إجمالي صادراتنا للولايات المتحدة.

ولفت التقرير إلى نمو الصادرات المصرية البترولية إلى 662.9 مليون دولار خلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يوليو/تموز 2019، مقابل 441.8 مليون دولار خلال ذات الفترة من عام 2018 بنسبة زيادة قدرها 50% وقيمتها 221.1 مليون دولار، ومثلت تلك المنتجات نحو 35% من إجمالي الصادرات المصرية.

في المقابل بلغت قيمة الواردات المصرية من الولايات المتحدة الأمريكية 3463 مليون دولار خلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يوليو/تموز 2019 مقابل 3096 مليون دولار في الفترة المماثلة من 2018، بزيادة بلغت 367 مليون دولار، وبنسبة 11.8%.

ووفق التقرير فقد تمثلت أهم بنود الواردات المصرية من الولايات المتحدة في أجزاء وسائل النقل بقيمة 840.1 مليون دولار، حبوب وبذور وأثمار زيتية بقيمة 491.8 مليون دولار، وقود وزيوت بترولية ومنتجاتها بقيمة 393 مليون دولار.

ضمت أيضا آلات ميكانيكية بقيمة 272.9 مليون دولار، سيارات ومركبات وأجزائها بقيمة 192.6 مليون دولار، الحبوب بقيمة 165.5 مليون دولار، اللدائن ومنتجاتها بقيمة 162.5 مليون دولار، المعدات والأجهزة الكهربائية وأجزائها بقيمة 131.4 مليون دولار.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات