الجمعة 20 سبتمبر 2019 05:43 ص

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، "جوناثان هوفمان"، إن "البنتاغون" واثق من أن التحقيق الدولي الذي يجري في السعودية قادر على التوصّل إلى تحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم الذي استهدف "أرامكو" الأسبوع الماضي.

وأضاف، أن الولايات المتحدة تنتظر أن تعلن السعودية عن الجهة المسؤولة عن الهجمات، ملمحا إلى تورط إيران بطريقة ما عن الهجوم على المنشأتين النفطيتين السعوديتين.

وحول ردّ الإدارة الأمريكية على الهجوم، اكتفى "هوفمان" بالقول إنّ "هذه القرارات لم تُتّخذ بعد"، بحسب "أ ف ب".

من جانبه، قال المتحدث باسم هيئة الأركان الأمريكية، الكولونيل "بات رايدر"، إنّ أيّ قرار لم يُتّخذ بشأن إرسال تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، أو تعديل القوات أو زيادتها.

وأضاف: "من دون التقليل من طبيعة الهجوم على المنشأتين النفطيتين وتداعياته على السوق العالمية للطاقة، يجب أيضا التريّث للنظر في ما نتحدّث عنه وهو هجوم استهدف منشأتين مدنيتين في بلد أجنبي"، محذرا من خطورة نشوب نزاع في الشرق الأوسط.

وتابع: "لقد قلنا ذلك مرارا. لقد قاله الرئيس (دونالد ترامب) وقاله الوزير (مارك إسبر): لا نريد نزاعا".

وأمس الخميس، أعلنت الأمم المتحدة، وصول فريق خبراء تابع لها إلى السعودية؛ للتحقيق في هجمات "أرامكو".

وسبق أن أعلن "الحوثيون" في اليمن، مسؤوليتهم عن الهجوم، قائلين إنهم نفذوه بطائرات من دون طيار، لكن وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، حمّل إيران مسؤولية الهجمات.

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب