الجمعة 20 سبتمبر 2019 07:33 ص

أعلن المكتب الإعلامي للجنرال الليبي المتقاعد "خليفة حفتر" أنه التقى السفير الأمريكي لدى ليبيا "ريتشارد بنورلاند"، أمس الخميس، في الإمارات.

وذكر المكتب، في بيان صحفي، أن لقاء "حفتر" و"بنورلاند" جاء في إطار بحث "الأوضاع العسكرية في ليبيا وحرب القوات المُسلحة على الإرهاب وتعزيزا للعلاقة بين الدولتين الليبية والأمريكية"، بحسب قوله.

 

 

وفي سياق متصل، أعلنت السفارة الأمريكية بليبيا، في وقت سابق، أن "بنورلاند" ناقش مع "حفتر" الأوضاع الراهنة في ليبيا وبحثا آفاق التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الصراع بالبلاد.

ومنذ أبريل/نيسان الماضي، تواصل قوات "حفتر" هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق، لكنها منيت بخسائر فادحة، وخسرت مواقع استراتيجية، بينها مدينة غريان، التي كانت غرفة عمليات رئيسية لقوات الجنرال الليبي المتقاعد غربي البلاد.

وتسببت المعارك منذ اندلاعها في سقوط أكثر من 1100 قتيل وإصابة 5762 بجروح بينهم مدنيون، فيما اقترب عدد النازحين من 120 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.

وأجهض هجوم "حفتر"، المدعوم من قوى إقليمية بينها الإمارات، جهودًا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين، ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة النزاع في البلد الغني بالنفط.

وتعاني ليبيا، منذ عام 2011، من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليًا بين قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في الغرب، وقوات "حفتر" في الشرق.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات