الجمعة 20 سبتمبر 2019 11:59 ص

انضم عميد طيار بالجيش المصري، إلى دعوات المقاول والممثل "محمد علي" الداعية للخروج للتظاهر ضد الرئيس "عبدالفتاح السيسي"، المتهم بالفساد وإهدار المال العام. 

ودعا عميد طيار "هاني شرف"، الشعب المصري، إلى النزول والتظاهر ضد "السيسي"، قائلا إن الفساد في عهده ليس له مثيل، وأن شواهد عدة تؤكد على عمالته، وسعيه لإفقار المصريين، وتوريط الجيش اقتصاديا، والإساءة إلى سمعة المؤسسة العسكرية.

وانتقد ظهور أفراد بزي عسكري يبيعون الخضراوات أو يديرون "سوبر ماركت"، مؤكدا أن الأفراد والضباط في الوحدات القتالية، أو على الحدود لا يستفيدون من تلك المشروعات، وإنما مجموعة صغيرة من القيادات، وهو ما أكسب "محمد علي" مصداقية كبيرة.

وأضاف في مقطع فيديو متداول عبر مواقع التواصل، أن "السيسي راحل راحل، وأنه صنع لنفسه صنما  خدع به الناس، واستدعى الإرهاب كذريعة للبقاء في الحكم، لكن هذا الصنم تحطم وانهار". 

وتابع: "تراكم الشواهد على أدائه منذ 2015، والتخلي عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، وإبرام صفقة الرافال مع فرنسا، ثم زيارة قبر القائد الفرنسي نابليون بونابرت الذي احتل وطنه، تؤكد أنه فاشل".

وحث العميد السابق، الجيش إلى الوقوف بجانب المصريين، مشددا على أن الجيش جزء من الوطن وجزء من الشعب وليس منعزلا عنه، وعلى كل جندي وضابط أن يكون مخلصا للقسم الذي أداه بأن يكون وفيا لمصر شعبا وأرضا. 

واختتم دعوته بالقول: "احنا أفقر شعب على أغنى أرض"، مشددا على أن من الحتمية النزول وتجاوز الاختلافات والأيدلوجيات لاستعادة مصر، ومكانتها العظيمة. 

ومقطع الفيديو المشار إليه، هو رابع مقطع فيديو لأشخاص قالوا إنهم محسوبون على المؤسسة العسكرية أو الأمنية في البلاد، ويرفضون تجاوزات "السيسي".

وخلال الأيام الأخيرة، تزايدت حدة الانتقادات لـ"السيسي" بعد الكشف عن وقائع فساد داخل الجيش المصري، وسط دعوات للتظاهر الجمعة، ومطالبة الرئيس المصري بالرحيل.


 

المصدر | الخليج الجديد