الجمعة 20 سبتمبر 2019 12:39 م

بدأ العد التنازلي لانطلاق بطولة العالم لألعاب القوى 2019، المقرر إقامتها في قطر، خلال الفترة من 27سبتمبر/أيلول إلى 6 أكتوبر/تشرين الأول.

وستقام منافسات البطولة على استاد "خليفة الدولي" وكورنيش الدوحة، كما تعد مدرسة كلية الدوحة إحدى أبرز المدارس في قطر التي ستشارك في الحدث الرياضي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.

وسيشارك طلاب الكلية إلى جانب العديد من الشباب في جميع أنحاء العاصمة في عدد من المسابقات التي ستمنح جوائز قيمة، وذلك طيلة عشرة أيام هي مدة البطولة.

وعلق مدير مدرسة كلية الدوحة، "سومرز" بالقول: "الجميع هنا في المدرسة من طلاب ومعلمين وموظفين متحمس لاستضافة قطر بطولة العالم لألعاب القوى، الرياضة تحتل مكانة مهمة في مناهجنا الدراسية الأساسية والفرعية، ونشجع طلابنا دائماً على المشاركة الرياضية من خلال الأنشطة المختلفة التي ننظمها".

وحققت كلية الدوحة نجاحاً رياضياً لافتاً على مستوى مدارس العالم، إذ حصلت على المركز الثاني في بانكوك في بطولة مجلس ألعاب المدارس الدولية البريطانية لأقل من 11 سنة، والتي شارك فيها طلاب من مختلف دول العالم.

وتشهد المدرسة بكوادرها وطلابها وموظفيها حالياً أجواء من الحماس والفرح، حيث ستنضم إلى الجميع على أرض الوطن في استقبال أبطال وبطلات العالم الذين سيتنافسون في استاد "خليفة الدولي"، بالإضافة إلى سباق ماراثون منتصف الليل الأول من نوعه في تاريخ البطولة، والذي سيقام على طول كورنيش الدوحة.

ولا شك أن سباق المسافات الطويلة سيشجع الجيل المقبل من طلاب مدرسة كلية الدوحة التي تخصص جزءاً كبيراً من فعالياتها المجتمعية في تنظيم سباق مدرسة كلية الدوحة للـ10 آلاف والـ5 آلاف متر، والتي بدأتها عام 2011.

وتشهد البطولة، التي تقام في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام منذ انطلاقها إقبالاً كبيراً من الرياضيين، بالإضافة إلى مشاركة شخصيات بارزة في عالم سباقات المسافات الطويلة أمثال العداءتين البريطانيتين المعتزلتين "ديم كيلي هولمز" و"ليز مكولان نوتال" اللتين زارتا طلاب كلية الدوحة.

المصدر | الخليج الجديد