الجمعة 20 سبتمبر 2019 04:28 م

ثمن الأمين العام لجماعة "حزب الله" اللبنانية، "حسن نصرالله"، الجمعة، الهجوم الذي استهدف عملاق النفط السعودي "أرامكو"، مطلع الأسبوع الجاري، وعطل نصف إنتاج المملكة من النفط.

وقال "نصرالله"، إن الهجوم "مؤشر على قوة محور المقاومة واستعداده للذهاب بعيدا في الدفاع عن نفسه"، معتبرا أن الحرب على إيران "ستعني تدمير السعودية".

وأشار إلى أن المواقف الدولية من هذه الهجمات "أظهرت أن النفط أغلى من الدم"، متوجها إلى السعودية والإمارات بالسؤال: "إذا كانت ضربة واحدة على منشآتكم قد أدت إلى ما أدت إليه، فماذا عن نتائج ضربات أخرى؟".

وحذر "نصرالله" السعودية من المراهنة على الحرب ضد إيران، وحث الرياض وأبوظبي على "وقف الحرب في اليمن بدلا من شراء المزيد من الدفاعات الجوية".

ودعا "نصرالله" في خطاب متلفز السعودية والإمارات إلى "التعقل"، قائلا: "لا تراهنوا على الحرب ضد إيران لأنها ستدمركم. تعقلوا فاقتصادكم من زجاج ومنازلكم من زجاج".

وأضاف أن "ترامب الذي تراهنون عليه هو نفسه يستجدي لقاء الرئيس الإيراني حسن روحاني".

وأشار إلى أن منظومات الدفاع الجوية "لا تجدي نفعا" في مواجهة الطائرات المسيرة، و"تكلفتها عالية جدا"، معتبرا أن وقف الحرب على اليمن هو "أشرف للسعودية والإمارات من الإذلال الأمريكي".

وطالب "نصرالله" من يدين هجمات "أرامكو" بـ"التضامن مع الشعب اليمني في وجه حصاره".

وانخفض إنتاج السعودية بنحو 5.7 مليون برميل يوميا بعد هجمات السبت، التي استهدفت منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة "أرامكو"، شرقي المملكة، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص.

ورغم تبني المتمردين الحوثيين في اليمن تلك الهجمات، تتهم الرياض إيران بالوقوف وراءها، وهو ما تنفيه الأخيرة.

المصدر | الخليج الجديد