الجمعة 20 سبتمبر 2019 05:13 م

من المرجح أن يصبح فيلم "The Goldfinch" واحداً من أسوأ الخسائر في تاريخ السينما الأمريكية، بعد أن سجل سادس أسوأ افتتاح في الولايات المتحدة لفيلم يعرض على 2500 إلى 3000 شاشة منذ عام 1982.

فرغم أن إنتاجه كلف 40 مليون دولار؛ تلقى الفيلم تقييمات سيئة للغاية، محققا 2.6 مليون دولار فقط، خلال عطلة نهاية الأسبوع الافتتاحية له.

وقد كان من المتوقع أن يحقق الفيلم القائم على رواية "دونا تارت" الحائزة على جائزة "بوليتزر"، 12 مليون دولار، بحسب ما ذكرت شبكة "BBC"، الثلاثاء، وترجمه "الخليج الجديد".

يقوم ببطولة الفيلم "أنسل إلغورت" (المعروف بدوره في أفلام The Fault In Our Stars و Baby Driver)، ويقدم دور "ثيو".  وتشاركه البطولة الممثلة "نيكول كيدمان".

بالرغم من أن الفيلم تم اعتباره في البداية منافسا على الجوائز، إلا إنه لم يلقَ استحسان النقاد. فقد وصفه ناقد موقع "كوليدر" بأنه "مبتذل ومتنافر. بدل أن يستكشف المأساة والحزن بأي طريقة لها معنى، فإنه يقدم موعظة أخلاقية مبهمة. إنه يسعى لشعور الراحة وليس التعاطف".

بينما اعتبره ناقد موقع "إندي واير": "طُعما للأوسكار". وكان "بنيامين لي" من صحيفة "الغارديان" البريطانية أكثر تساهلا، حين وصفه بأنه "ليس نجاحا كبيرا ولا فشلا محرجا".

وقال رئيس التوزيع المحلي في شركة "وارنر برازرز"، التي شاركت في تمويل الفيلم مع "أمازون": "لم يكن الجمهور مهتما برؤية هذا العمل الأدبي على الشاشة".

المصدر | بي بي سي