السبت 21 سبتمبر 2019 10:12 م

أعلنت قناة "الجزيرة" القطرية في تغريدة لها عبر "تويتر"، السبت، أن المنشور الذي يتم تداوله كاعتذار من القناة على نشر فيديوهات قديمة على أنها تظاهرات الجمعة في مصر "غير حقيقي ومفبرك".

وقالت القناة، في تغريدتها: "نهيب بمتابعينا أن المنشور المتداول عن "الجزيرة - عاجل" هو منشور مفبرك ولم ينشر على أي من منصات الجزيرة".

وورد في المنشور المفبرك: "تتقدم إدارة قنوات الجزيرة والجزيرة مباشر إلى جموع السادة المشاهدين والسادة المتابعين باعتذارها عما حدث أمس في بثها المباشر للنشرة الإخبارية والذي تضمن إذاعة فيديوهات للثورة المصرية والذي ثبت لنا عدم مصداقيتها وترجع إلى عام  2011 أثناء ثورة يناير".

 

وكان ناشطون مؤيدون للرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" قد تناولوا المنشور ذاته على صفحاتهم، مشككين في الأعداد التي تظهرها مقاطع الفيديو المتداولة، ما دفع آخرون لتكذيبهم، متسائلين: "وهل كانت هناك لافتات تأييد للسيسي في 2011".

ومساء الجمعة، انطلقت مظاهرات في ميدان التحرير، وسط القاهرة، والشوارع المحيطة به، وعدد من المحافظات بأعداد كبيرة، استجابة لدعوة رجل الأعمال والمقاول "محمد علي"، الذي فضح الفساد في مؤسسة الرئاسة وقيادات الجيش.

ويتعرض "السيسي" لانتقادات حادة، وسط دعوات للنزول إلى الشوارع والميادين للمطالبة برحيله، بعد اعترافه ببناء قصور واستراحات رئاسية لا حاجة لها، زاعما أنه "مخلص ووطني وشريف"، وأنه "يبني دولة جديدة"، متجاهلا تدهور الأوضاع المعيشية في البلاد، وتفاقم حجم الديون الداخلية والخارجية.

المصدر | الخليج الجديد