الأحد 22 سبتمبر 2019 10:06 ص

أعلنت روسيا إيقاف إنتاج 12 نموذجا من أسلحتها، بعد تجربة وصفتها بـ"الفاشلة" خلال مشاركتها في مساندة النظام السوري، فيما تم تحديث 300 نموذج آخر.

وقال وزير الدفاع الروسي "سيرغي شويغو"، السبت، في حديثه لصحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" الروسية: "اعتمادا على نتائج العملية العسكرية في سوريا، أجرينا العديد من اللقاءات المكرسة لتحليل عمل أسلحتنا ومعداتنا العسكرية".

وأضاف: "يمكنني القول لكم، إنه تم تحديث نحو 300 نموذج من الأسلحة، مع الأخذ بعين الاعتبار الخبرة المكتسبة في سوريا، وهناك 12 نموذجا كانت تعتبر واعدة فأوقفنا إنتاجها".

ونقلت وسائل إعلام في أغسطس/آب الماضي، عن وزارة الدفاع الروسية، أنه تم أثناء العملية العسكرية في سوريا تجربة 231 نموذجا من الأسلحة الحديثة والمحدثة.

ومنذ خريف العام 2015، يشن الطيران الروسي، غارات مستمرة على مناطق تابعة للمعارضة، ويتهم بالتسبب في مقتل آلاف المدنيين ودعم جرائم النظام السوري، فيما أظهرت نتائج استطلاعات للرأي أجراها مركز "ليفادا" للدراسات هذا العام، أن أكثر من نصف المواطنين الروس يؤيدون وقف العمليات العسكرية في سوريا وسحب قوات بلادهم من هناك.

المصدر | الخليج الجديد