الاثنين 23 سبتمبر 2019 01:57 ص

قال السيناتور الجمهوري الأمريكي "ليندسي غراهام"، والمقرب من الرئيس "دونالد ترامب"، الأحد، إنه يبذل مساع لإعادة تركيا إلى برنامج تصنيع المقانلة "إف-35"، والذي تم استبعاد أنقرة منه، في يوليو/تموز الماضي، على خلفية شرائها منظومة "إس-400" الدفاعية الروسية.

تصريحات "غراهام" جاءت بعد اجتماع مع الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، في نيويورك.

وبحسب مقطع مصور نشر على "تويتر"، وتقارير وسائل إعلام تركية، قال "غراهام": "نحاول إعادتهم إلى برنامج المقاتلة إف-35".

وقال "غراهام" إنه و"أردوغان" ناقشا اتفاقا محتملا للتجارة الحرة.

وأضاف، في تصريحات للصحفيين: "تركيا حليف مهم جدا ليس فقط عندما يتعلق الأمر بسوريا بل للمنطقة برمتها".

وفي يوليو/تموز الماضي، وصلت الأجزاء الأولى من منظومة "إس-400" للدفاع الجوي إلى قاعدة عسكرية شمال غربي أنقرة، لتقرر واشنطن استبعاد أنقرة من برنامج تصنيع "إف-35" كإجراء عقابي.

وطالبت الولايات المتحدة بالتخلي عن الصفقة مقابل شراء منظومات "باتريوت" الأمريكية، وهو ما رفضته تركيا.

وهدد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، بالذهاب إلى جهات أخرى لتوفير احتياجات بلاده من الطائرات المقاتلة، في حال امتناع واشنطن عن إتمام صفقة شراء طائرات "إف-35".

وفي وقت سابق، أكدت أنقرة، أن تقييما فنيا سابقا لها خلص إلى أنه لا صحة للمخاوف الغربية والأمريكية من نصب "إس-400" على الأراضي التركية، مشيرة إلى أن دولا أخرى تابعة للناتو تمتلك نسخا من المنظومة الروسية.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز