الأربعاء 23 أكتوبر 2019 05:05 م

عبر وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار"، الأربعاء، عن اعتقاده بأن أنقرة ستتغلب على الخلافات مع واشنطن بشأن إنتاج مقاتلات "إف-35".

وقال "أكار" إن "أنقرة لا تزال في قلب حلف شمال الأطلسي (الناتو) رغم الانتقادات الموجهة من أعضاء الحلف لتوغلها في شمال سوريا"، بحسب "رويترز".

وأشار إلى أنه "يأمل أن تكون العقوبات، التي فرضتها واشنطن على تركيا بسبب هجومها هذا الشهر على وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا، مؤقتة".

تأتي تصريحات "أكار" رغم أن نائبة وزير الدفاع الأمريكي "إلين لورد" قالت إنه لا يوجد حديث عن عودة أنقرة إلى برنامج "إف-35".

وأعلنت نائبة وزير الدفاع الأمريكي للمشتريات واللوجيستيات، في مؤتمر صحفي أنه من المقرر أن يتم تقليص إنتاج مكونات المقاتلة القاذفة من طراز "إف-35" من الجيل الخامس في تركيا بحلول نهاية مارس/آذار 2020، بينما لم تتم مناقشة مسألة عودة أنقرة إلى برنامج "إف-35".

ولفتت إلى أنه "بخصوص تركيا وطائرة إف-35، لم تحدث أي تغييرات فيما يتعلق بعودة تركيا إلى برنامج إنتاج إف-35، أنظمة الدفاع الجوي من طراز إس-400، والتي لا تتوافق مع إف-35، لا تزال موجودة في تركيا".

وأكدت أنه "لا تزال تركيا تنتج 900 مكونًا للطائرة إف-35 وستستمر في ذلك حتى يتم نقل خط الإنتاج المسؤولة عنه تركيا (إلى بلد آخر) في نهاية مارس/آذار 2020".

وأجابت عن سؤال حول متى ولمن بالضبط سيتم نقل الإنتاج قائلة "هذا ستقرره شركة لوكهيد مارتن، وكذلك برات آند ويتني".

يذكر أن الولايات المتحدة طلبت من تركيا رفض شراء "إس-400" الروسية، وفي المقابل عرضت شراء باتريوت الأمريكية، بعد رفض أنقرة لمطالب واشنطن، أعلنت الولايات المتحدة أن تركيا لن تشارك بعد الآن في برنامج إف"-35".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات