الاثنين 23 سبتمبر 2019 04:28 ص

نفى الحشد الشعبي في العراق، الأحد، حدوث أي استهداف بالطيران المسير لمواقعه المنتشرة في محافظة الأنبار.

ونقلت قناة "السومرية" عن المسؤول في هيئة الحشد الشعبي "جواد كاظم الربيعاوي"، نفيه وقوع أي استهداف بطائرات مسيرة لقطعات الحشد الشعبي في الأنبار.

وأشار "الربيعاوي"، في بيان، إلى أنه "في تمام الساعة 01.00 صباحا سمعنا دوي انفجار في منطقة المرصنات غرب الأنبار قرب مقر معسكر اللواء الثالث عشر في الحشد الشعبي دون معرفة مصدر ونوع التفجير".

وأوضح البيان أنه "تم تكثيف الجهد الاستخباري والاستطلاع لغرض الوصول إلى موقع ونوع التفجير لكنه تبين عدم وجود أي استهداف بطائرات مسيرة".

وأضاف "الربيعي" أنه "لا صحة أيضا لوقوع أي استهداف أو تفجير في حوض الثرثار ضمن قاطع مسؤولية هيئة الحشد الشعبي كما أشاعت ذلك بعض وسائل الإعلام"، ودعى البيان إلى ضرورة "تناول الأخبار من مصادرها المعتمدة".‎

وفي وقت سابق، الأحد، قالت وسائل إعلام عراقية إن طائرة مسيرة مجهولة استهدفت مقرا عسكريا لقوات "الحشد الشعبي" غربي محافظة الأنبار.

وخلال الأسابيع الأخيرة، تعرضت 5 قواعد يستخدمها الحشد الشعبي لتفجيرات غامضة، كان آخرها شن طائرتين مسيرتين قبل أكثر من أسبوعين هجوما على أحد ألوية "الحشد"، قرب الحدود العراقية السورية غربا.

وأدى قصف الطائرتين المسيرتين إلى مقتل أحد عناصر الحشد وإصابة آخر، في ظل تلميحات من (إسرائيل) بالوقوف وراء تلك الهجمات، باعتبار تلك القوات مدعومة إيرانيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات