الثلاثاء 24 سبتمبر 2019 11:36 م

تستضيف العاصمة السودانية الخرطوم، الشهر المقبل، اجتماعات جديدة للدزل المعنية بسد النهضة، على مستوى وزراء الري والموارد المائية.

وقال سفير القاهرة بالخرطوم "حسام عيسى"، إن الاجتماع المقرر له في 5 أكتوبر/تشرين الأول المقبل لوزراء مصر والسودان وإثيوبيا، سيسبقه لقاء للجان الفنية نهاية سبتمبر/أيلول الجاري بالخرطوم.

وأوضح أن الخبراء سيبحث وضع قواعد واضحة لملء وتشغيل سد النهضة، بما لايؤثر على دولتي المصب (السودان ومصر)، ولا يتعارض مع مصالح إثيوبيا.

وأشار إلى أن المقترحات ستعرض على الوزراء الثلاث، في ضوء ما يتوصل إلية اجتماع الخبراء.

والأسبوع الماضي، أعلنت مصر، تعثر مفاوضات جمعت وزراء الري بالدول المعنية بأزمة سد النهضة، متهمة إثيوبيا، برفض التعاطي مع أطروحات سبق أن تقدمت بها القاهرة لديس أبابا والخرطوم.

وتتواصل من حين إلى آخر اجتماعات للدول الثلاث بشأن الدراسات الفنية لبناء السد، لكنها لم تتوصل إلى حل يرضيها.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد الإثيوبي على تدفق حصتها السنوية من مياه النيل (55 مليار متر مكعب).‎

بينما تقول إثيوبيا إن السد سيمثل نفعًا لها، خاصة في مجال توليد الطاقة، ولن يُضر بدولتي مصب النيل؛ السودان ومصر.

المصدر | الخليج الجديد