الأربعاء 25 سبتمبر 2019 03:51 م

أثار ظهور مستشارة الرئيس الأمريكي وابنته "إيفانكا ترامب"، بمظهر "غير لائق" خلال اجتماع بالأمم المتحدة جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وضمن فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة، المقامة حاليا في نيويورك، حضرت "إيفانكا" ندوة حول حرية الأديان، ضمت عددا من الناشطين في هذا المجال من أنحاء العالم.

إلا أن إطلالة نجلة الرئيس الأمريكي أصبحت محل انتقاد عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث بدا أنها ترتدي ملابسها دون "حمالة صدر".

وأبرزت عدسات الكاميرات قميص "إيفانكا" الأزرق اللون، وقد أبرز صدرها، فوق تنورة بيضاء زينتها بعض الأزهار.

وقارن ناشطون  على موقع "تويتر" بين إطلالة "إيفانكا"، وانتقاد والدها عضو الكونغرس السابق "بارني فرانك"، بسبب إطلالة مشابهة، عام 2011، اعتبرها "ترامب" غير لائقة.

واتهمها آخرون بتعمد ذلك لجذب الانتباه، فيما تساءل البعض عن سبب حضورها أصلا هذه الفعاليات في الأمم المتحدة.

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد