الأربعاء 25 سبتمبر 2019 06:43 م

كشف عضو في البرلمان العراقي، عن تقدم حققته بغداد في مفاوضات شراء منضومة "إس 400" الصاروخية من روسيا، مؤكدا رفض عروض تسليح أمريكية مشابهة.

وقال النائب عن كتلة "صادقون" في البرلمان، "فاضل الفتلاوي"، في تصريح لصحيفة "بغداد اليوم"، الأربعاء، إن مستشار الأمن الوطني "فالح الفياض"، أكد خلال زيارته إلى لجنة الأمن والدفاع النيابية مؤخرا، أنه سيترأس وفدا رفيع المستوى لحسم المفاوضات الجارية لشراء "إس 400".

ونقلت الصحيفة عن النائب قوله: "العراق رفض عروضا أمريكية كثيرة لشراء منظومة باتريوت؛ لأنها أثبتت فشلها في السعودية ودول أخرى"، وذلك في إشارة لفشلها في صد الهجوم منتصف الشهر الحالي على منشأتي شركة "أرامكو" السعودية وأحدثت أضرارا غير مسبوقة.

 

ومنذ مايو/ أيار الماضي، كشف رئيس لجنة الأمن والدفاع السابق في البرلمان العراقي "حاكم الزاملي"، عن أن بغداد تتفاوض لشراء منظومة "إس 400"، مشيرا إلى أنها قد تدخل البلاد خلال العامين المقبلين".

في المقابل، ترفض واشنطن رفضا قاطعا توقيع بغداد للصفقة، التي تسببت في وقت سابق بتوتير العلاقة مع أنقرة أيضا.

وكانت كتل سياسية ونواب في البرلمان العراقي، دعوا الحكومة إلى تعزيز وتطوير منظومة الدفاع الجوي، وذلك بعد سلسلة هجمات بطائرات مسيرة استهدفت مقار ومخازن أسلحة تابعة لمليشيا "الحشد الشعبي"، في الشهرين الماضيين، اتُهمت بها (إسرائيل).

وبإمكان المنظومة الروسية، صد الصواريخ الباليستية والطائرات الحربية والمسيرة، كما يغطي الرادار الخاص بها دائرة قطرها 600 كيلومتر، وتستطيع رصد 300 هدف في وقت واحد، وتملك جاهزية الانطلاق خلال فترة 10 ثوان لاستهداف أكثر من 30 هدفا مرة واحدة، بحسب ما يشير موقع قناة "روسيا اليوم".

المصدر | الخليج الجديد