الخميس 26 سبتمبر 2019 10:10 ص

قالت قوات حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دوليا إن "طيرانا مسيرا إمارتي" استهدف، صباح الخميس، مطار معيتيقة الدولي في طرابلس، الموقوف عن الخدمة منذ أوائل الشهر الجاري.

جاء ذلك في بيان مقتضب نشره عبر "فيسبوك" المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، التي أطلقتها حكومة "الوفاق" للتصدي لهجوم "حفتر" على طرابلس.

وعد البيان الهجوم "استمرارا للسجل الإجرامي لحفتر في استهداف البنى التحتية والمطارات"، و"محاولة يائسة منه لتعويض خسائره"، التي مني بها في ضواحي طرابلس خلال عمليته التي أطلقها منذ 5 شهور للسيطرة على العاصمة.

ولم يوضح البيان نتائج الاستهداف، وما إذا كان قد أسفر من عدمه عن خسائر بشرية أو أضرار مادية.

وبينما تتهم حكومة "الوفاق" الإمارات بدعم هجوم قوات حفتر على طرابلس، نفت أبوظبي في بيانات سابقة تلك الاتهامات.

ومعيتيقة هو المطار المدني الوحيد الذي يعمل في العاصمة الليبية حاليا، وعند توقفه يتم إحالة كل الرحلات إلى مطار مصراتة.

وفي 2 سبتمبر/أيلول الجاري، أعلنت وزارة المواصلات بحكومة "الوفاق الوطني"تعليق حركة الملاحة الجوية في هذا المطار جراء القصف المتكرر الذي ستعرض له من قبل قوات "حفتر".

وتشن قوات "حفتر"، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجومًا متعثرا للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق؛ ما تسبب بسقوط أكثر من ألف قتيل وتشريد ما يزيد عن مئة ألف شخص، حسب الحكومة.

وتعاني ليبيا، منذ 2011، من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليا بين حكومة الوفاق و"حفتر".

 

المصدر | الخليج الجديد