الخميس 26 سبتمبر 2019 10:51 ص

قال وزير النقل اليمني، "صالح الجبواني"، إن الحكومة ستعود إلى مدينة عتق مركز محافظة شبوة، وذلك بعد أكثر من شهر على سيطرة قوات "الحزام الأمني" المدعومة من الإمارات على العاصمة المؤقتة عدن.

وذكر "الجبواني" في تغريدة، الخميس، عبر تويتر، أن الحكومة ستدير أعمالها بشكل مؤقت من عتق "حتى تحرير عدن ثم صنعاء".

ومنذ أكثر من شهر، تخضع العاصمة المؤقتة عدن لسيطرة قوات "الحزام الأمني" التابعة لـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم من الإمارات، فيما تخضع العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014، لسيطرة جماعة "الحوثي" المتهمة بتلقي دعم من إيران.

ولم يشر الوزير إلى موعد عودة الحكومة التي تقيم في العاصمة السعودية الرياض منذ مغادرتها "قصر المعاشيق" بعدن في 10 أغسطس/آب الماضي.

وأضاف "الجبواني"، أن مطار المدينة سيكون محطة دولية، وأن ميناء "بلحاف" الواقع جنوبي المحافظة على "بحر العرب" سيعاد تشغيله من جديد.

وأشار إلى أن "أمام شبوة فرصة لأن تصبح أكثر المحافظات أمناً وازدهاراً".

وكانت قوات النخبة الشبوانية المدعومة إماراتيا قد تقدمت في المحافظة للسيطرة عليها، وبعد مواجهات ضد القوات الحكومية اضطرت للانسحاب إلى عدن.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين، المسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

وأدى القتال المشتعل باليمن في 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية عام 2016، حسب تقديرات أممية في 17 يونيو/حزيران 2019.

المصدر | الأناضول