الأحد 29 سبتمبر 2019 04:51 م

أكد السفير الأمريكي في (إسرائيل) "ديفيد فريدمان"، أنه سيتم الإعلان عن خطة السلام الأمريكية المعروفة بـ"صفقة القرن" قبل نهاية العام الجاري.

وقال "فريدمان"، في مقابلة مع صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، الأحد: "إنني واثق تماما من أنه سيتم الإعلان عنها في 2019. لا أريد أن أقول خلال أسبوع أو شهر، إلا أننا قريبون جدا من خط النهاية".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، قال قبل الانتخابات الأخيرة، إنه سيتم نشر خطة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" للسلام في غضون أيام.

وعما إذا كان من الممكن نشر الخطة قبل تشكيل الائتلاف الحكومي القادم في (إسرائيل)، أجاب "فريدمان" للصحيفة: "نريد نشرها في بيئة تكون فيها حكومة قادرة على التفاعل معها (أي مع الخطة).. نريد التعامل مع حكومة قائمة، حتى تكون في وضع يسمح لها بالتفاعل والاستجابة والحديث معنا بشأنها".

وأضاف: "أعتقد أننا سنحترم العملية الديمقراطية في (إسرائيل) خلال تشكيل الائتلاف الحكومي. وإذا ما اختار أي شخص التحدث إلينا، فإننا سنقدم المساعدة قدر الإمكان في هذه العملية".

وحول السبب الذي يجعل الإدارة الأمريكية تقدم مثل هذه الخطة من الأساس في ظل الرفض الفلسطيني المسبق لها، قال "فريدمان": "لست متشائما مثلكم بشأن رد الفعل الفلسطيني رغم أننا مستعدون لذلك الاحتمال... أعتقد أن العالم متعطش لمقترح يقدم حلا واقعيا للصراع المستمر منذ 100 عام أو أكثر".

وردا على دعوات البعض المطالبة بضرورة نشر الخطة الآن تحسبا لعدم إعادة انتخاب "ترامب"، قال "فريدمان": "نحن في إدارة ترامب لا يزال أمامنا طريق طويل.. ولا نركز في هذه المرحلة على تقديم أي شيء قبل أوانه لأنه لا يزال لدينا الكثير من الوقت".

وترفض السلطة الفلسطينية الصفقة الأمريكية، على خلفية سلسلة خطوات اتخذتها إدارة "ترامب" مؤخرا، على رأسها الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لـ(إسرائيل)، وتقول إن الخطة مجحفة لحقوق الشعب الفلسطيني.

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ