الأحد 29 سبتمبر 2019 05:32 م

سجل عائد أذون الخزانة التى طرحتها وزارة المالية، الأحد، انخفاضا طفيفا بلغ 0.02 نقطة مئوية على أذون 3 أشهر ليصل إلى 15.605% مقابل 15.627% الأسبوع الماضي، بينما ارتفع 0.21 نقطة على أذون 6 أشهر ليبلغ 15.261% من 15.052%.

جاء ذلك في عطاءي أذون خزانة بقيمة 18.75 مليار جنيه طرحهما المركزي، نيابة عن وزارة المالية، الأحد، بحسب صحيفة "المال" المصرية.

وتتجاهل تلك المعدلات قرار خفض الفائدة بنحو 100 نقطة أساس من جانب لجنة السياسة النقدية، يوم الخميس الماضي.

وبلغت قيمة عطاء أذون 91 يوما 9.25 مليار جنيها، وأعلن البنك المركزى عن تلقي 175 عرضا للاكتتاب بقيمة 8.606 مليار جنيه، قبل منها 143 عرضا بقيمة 6.046 مليار جنيه.

وتراوح سعر الفائدة المقبول فى هذا العطاء بين 15% كأقل سعر، و15.8% كأعلى سعر، و15.605% كمتوسط.

فيما طلبت وزارة المالية في العطاء الثاني الحصول على 9.5 مليار لأجل 273 يوما، لتتلقى 226 عرضا بقيمة 11.6 مليار جنيه، وافقت على 172 عرضا منها بقيمة 9.5 مليار نفس القيمة المستهدفة.

وتراوح سعر الفائدة المقبول من جانب وزارة المالية في هذا العطاء بين 14.6% كأقل سعر، و15.401% كأعلى سعر، و15.261% كمتوسط.

يذكر أن بنك الاستثمار بلتون أشار فى مذكرة بحثية له اليوم الى أن السوق المصرية يوفر فرصة لا تضاهى للاستثمار في أدوات الدخل الثابت، خاصة مع ارتفاع أسعار الفائدة الحقيقية.

وتوقعت "عالية ممدوح" كبير الاقتصاديين ببلتون، أن تظل عائدات أذون الخزانة جاذبة حتى بعد خفض أسعار الفائدة، بدعم من قوة الجنيه المصري وارتفاع أسعار الفائدة الحقيقية نظراً لتباطؤ التضخم، مشيرة إلى أنه من بين الأسواق الناشئة ذات العائدات المماثلة، لا تزال مصر تتميز بتحسن مؤشرات اقتصادها الكلي ونمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة +5%.

المصدر | الخليج الجديد + المال