الأحد 29 سبتمبر 2019 07:26 م

كشف تقرير للجنة الشعبية لرفع الحصار عن قطاع غزة، أن 85% من سكان القطاع أصبحوا يعيشون تحت خط الفقر، في ظل الحصار الإسرائيلي على القطاع منذ ما يزيد على 12 عاما.

وقال رئيس اللجنة "جمال الخضري"، إن "معدل دخل الفرد اليومي في القطاع أصبح دولارين كحد أقصى، و65% معدل البطالة بين فئة الشباب".

وأشار إلى أن "أكثر من 300 ألف عامل معطلون عن العمل بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية، فيما تزيد هذه القائمة بشكل يومي بسبب توقف مشاريع أساسية بسبب الحصار".

كما أكد أن 100% من مصانع غزة تضررت بشكل كلي أو جزئي، فيما يشهد القطاع بشكل يومي إغلاق محال تجارية أو شركات أو مصانع جراء الأوضاع الاقتصادية الأخطر منذ سنوات.

ولفت إلى أن هناك نقصا شديدا في السيولة، فيما القوة الشرائية تتناقص يوما بعد يوم، مع حالة من الجمود الاقتصادي على كل المستويات.

وشدد على أن "من يتجاهل الأوضاع الاقتصادية الخطيرة، يتجاهل واقعا كارثيا، ولا يريد أي يتجه لأي حلول".

وطالب "الخضري" المجتمع الدولي باتخاذ خطوات عملية، والضغط على (إسرائيل) لرفع الحصار بشكل كامل عن القطاع.

ودعا إلى دعم دولي وعربي وإسلامي في جميع المجالات، خاصة الإنسانية منها، لضمان عدم الوصول لمرحلة الانهيار الشامل.

ويفرض الاحتلال الإسرائيلي حصارا بريا وبحريا على قطاع غزة منذ فوز حركة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الفلسطينية بالانتخابات البرلمانية عام 2006، شددته عقب سيطرة الحركة على القطاع بالكامل عام 2007.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات