طالبت السعودية وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني، بإعادة النظر في خفضها للتصنيف الائتماني للمملكة بعد الهجوم على منشأتين نفطيتين سعوديتين.

جاء ذلك فى بيان صادر عن وزارة المالية السعودية، اليوم الإثنين، عقب خفض "فيتش" فى وقت سابق اليوم، تصنيف السعودية من "A+" إلى "A"  مع نظرة مستقبلية مستقرة؛ بسبب التوترات الجيوسياسية والعسكرية المتزايدة في منطقة الخليج.

وشككت وزارة المالية خلال البيان في خطوة الخفض، قائلة إن القرار "يبدو عليه الاستعجال" ولا يعكس الاستجابة السريعة للمملكة للحفاظ على إمدادات النفط العالمية".

وذكرت الوزارة السعوية، أن المملكة أبدت ضبطا للنفس ونظرة متأنية في تعاملها مع هجوم 14 سبتمبر/أيلول الذي قلص في البداية الإنتاج السعودي للنصف، مضيفة أنه تمت استعادة إمدادات النفط السعودية بالكامل.

وتعتقد "فيتش" أن هناك خطرا لحدوث المزيد من الهجمات على السعودية، ما قد يؤدي إلى أضرار اقتصادية.

وأدت هجمات أخيرة بطائرات بدون طيار وصواريخ، على البنية التحتية للنفط في المملكة، إلى تعليق مؤقت لأكثر من نصف إنتاج النفط في المملكة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات