الخميس 3 أكتوبر 2019 09:06 م

أطاح الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي"، الخميس، بقائد شرطة محافظة سقطرى، العميد "علي أحمد الرجدهي"، المتهم بموالاة دولة الإمارات.

وأصدر "هادي" مرسوما رئاسيا يحمل الرقم (34) لسنة 2019م، يقضى بترقية المقدم  "فائز سالم موسى طاحس" إلى رتبة عقيد، وتعيينه قائدا لشرطة سقطرى، وفقا لما أوردته وكالة سبأ الحكومية.

وجاء المرسوم بعد يوم من وصول حاكم سقطرى "رمزي محروس" إلى الجزيرة، عقب رحلة علاجية دامت لأشهر، ووسط اتهامات لـ "الرجدهي" بالتماهي مع مخططات إماراتية لزعزعة أمن المحافظة والانقلاب على سلطتها الشرعية، وفقا لما نقله موقع "عربي 21" عن مصدر محلي قريب من سلطة سقطرى.

وأضاف المصدر مشترطا عدم ذكر اسمه: "في الأِشهر القليلة الماضية، عاد (الرجدهي) من العاصمة الإماراتية (أبوظبي) حيث كان في زيارة غير رسمية، ودون أي تنسيق مع السلطات الشرعية".

وبحسب المصدر، فإن "الاجتماعات التي كان يعقدها (الرجدهي) عقب عودته من أبوظبي، كان يؤكد فيها لقادة الوحدات الأمنية في سقطرى بأن الإمارات خط أحمر. كما حثهم على التعاون معهم".

وأشار إلى أن الإماراتيين "أعادوا صرف حوافز مالية للشرطة"، عبر مندوب مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية "خلفان المزروعي"، رغم إيقافها سابقا،  بعدما أبرموا اتفاقا مع قائد الشرطة المقال.

وفي منتصف الشهر الماضي، قام انفصاليون موالون للإمارات، بقطع طريق مدينة قلنسية، ثاني أكبر مدن سقطرى، ومنعوا إمداد محطة توليد الكهرباء بالوقود وإعادة تشغيلها.

وقبل الواقعة بأيام، اقتحم المسؤول عن مؤسسة "خليفة للأعمال الإنسانية" مؤسسة الكهرباء في سقطرى، برفقة مسلحين انفصاليين، وسيطروا على مولدات ومحولات كهربائية، وسحبوها من المحطة، وفقا لبيان صادر عن حاكم المحافظة.

وكان موقف قائد الشرطة المقال غامضا آنذاك رغم توجيهات المحافظ بإعادة المنهوبات التابعة لمحطة توليد الطاقة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات