الجمعة 4 أكتوبر 2019 06:30 ص

أجلت محكمة سودانية محاكمة الرئيس السوداني المخلوع، "عمر البشير"، إلى السبت المقبل، بناء على طلب من هيئة دفاعه، بعد جلسة تضمنت سماع إفادات عدد من شهود النفي في تهم تتعلق بالفساد المالي والثراء غير المشروع.

وجرت الجلسة السابعة للمحاكمة التي عقدت في "معهد العلوم القضائية والقانونية" في ضاحية "أركويت" شرقي الخرطوم، وسط إجراءات أمنية مشددة وحضر "البشير" إلى مقرها وسط حراسة صارمة.

وطلب رئيس هيئة الدفاع عن "البشير"، "أحمد إبراهيم الطاهر"، خلال الجلسة، تعديل قرار الاتهام في مواجهة "البشير"، ومنح المحكمة الفرصة لمزيد من شهود النفي للإدلاء بأقوالهم، في الجلسة المقبلة وهو ما قبلته المحكمة التي أرجأت المحاكمة إلى السبت المقبل لسماع الشهود.

ويواجه "البشير" تُهما تتعلق بالثراء غير المشروع والحيازة غير المشروعة للنقد الأجنبي، بعد العثور في منزله على مبالغ ضخمة بالعملات الأجنبية.

وكانت السلطات السودانية ضبطت بمكتب "البشير" في القصر الرئاسي 6 ملايين يورو، و351 ألف دولار و5 مليارات جنيه سوداني.

وأظهرت قوائم صادرة عن النيابة العامة مؤخرا امتلاك "البشير" وعائلته 22 مبنى سكنيا في العاصمة الخرطوم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات