الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 08:37 م

قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية؛ "البنتاغون"،  إن بلاده نقلت قواتها بعيدا عن المسار المحتمل للعملية العسكرية التركية شمال شرقي سوريا.

وفي بيان أصدره، الثلاثاء، قال "جوناثان هوفمان" إن الرئيس الأمريكي؛ "دونالد ترمب"، تشاور مع وزير الدفاع "مارك إسبر"، ورئيس هيئة الأركان المشتركة؛ "مارك ميلي"، على مدى الأيام الماضية، بشأن العملية العسكرية التركية المتوقعة في سوريا.

وأضاف "للأسف، اختارت تركيا أن تتحرك من جانب واحد. ونتيجة لذلك نقلنا القوات الأمريكية شمال سوريا بعيدا عن مسار التوغل التركي المحتمل لضمان سلامتها"، مؤكدا "لم نقم بتغييرات في وجود قواتنا في سوريا حاليا".

وقال "ترامب"، في وقت سابق الثلاثاء: "ربما نكون بصدد مغادرة سوريا، لكننا بأي حال من الأحوال لم نتخل عن الأكراد، وهم أشخاص مميزون ومقاتلون رائعون".

وكرر الرئيس الأمريكي تهديده أنقرة قائلاً "أي قتال غير ضروري من جانب تركيا سيكون مدمرا لاقتصادهم ولعملتهم الهشة للغاية. نحن نساعد الأكراد مالياً وبالأسلحة!".

وأعلنت وزارة الدفاع التركية الثلاثاء استكمال الاستعدادات لشن عملية عسكرية شمال شرقي سوريا، بهدف تنفيذ المنطقة الحدودية الآمنة، ضد هجمات المسلحين الأكراد، الذين تربطهم صلات بحزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره أنقرة إرهابيا.

وقالت الوزارة التركية في بيان بشأن العملية العسكرية المرتقبة: "قوتنا النبيلة وجيشنا المجيد مستعد لعملية المنطقة الآمنة، لمواجهة التهديدات والخطر الذي يواجه تركيا من المنظمات الإرهابية".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات