الأربعاء 9 أكتوبر 2019 03:32 م

أعادت السلطات العراقية، الأربعاء، خدمة الإنترنت جزئيا إلى البلاد بعد أن قطعتها خلال الأيام الخمسة الماضية، بالتزامن مع احتجاجات متصاعدة ضد الفساد والبطالة وتدهور الأوضاع الاقتصادية، أسفرت عن مقتل العشرات.

ونقل موقع قناة "روسيا اليوم"، عن مصدر في وزارة الاتصالات العراقية قوله إن "التوجيهات الحكومية تفيد ببث خدمة الإنترنت خلال أوقات الدوام الرسمي فقط إلى إشعار آخر".

وأوضح أن "بث الخدمة يبدأ من السابعة صباحاً وحتى الثالثة عصراً"، لافتا إلى أن "تطبيقات الفيسبوك وتويتر وإنستغرام وواتس آب وتليغرام، ما زالت محظورة حتى في أوقات بث الخدمة".

وأضاف المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، أن "وزارة الاتصالات أبلغت شركات الإنترنت بضرورة الالتزام بهذه التعليمات وعدم مخالفتها".

وأشار إلى "عدم وجود وقت مُحدد لإعادة الخدمة بشكل كامل".

ومنذاندلاع الاحتجاجات، الأسبوع الماضي، وفي ظل قطع شبه كامل للإنترنت، لجأ الناشطون إلى وسائل إرسال سرية وأساليب غير مستخدمة على نطاق واسع، ورسائل خارجية باهظة الثمن، للالتفاف على حجب الإنترنت.

وعندما بدأ حجب "فيسبوك" تحرك عراقيون سرا لتنزيل تطبيقات "في بي أن" (شبكة افتراضية تتيح الاتصال بخوادم خارج البلاد)، وبدأ آخرون نشر التفاصيل عن التظاهرات في قسم تعليقات شبكة "سينمانا"، وهو تطبيق بث برامج ومسلسلات ذي شعبية في العراق.

ويقول الناشطون إن حكومة رئيس الوزراء العراقي "عادل عبدالمهدي" قامت بقطع الإنترنت وحجب مواقع التواصل، بهدف منع نشر ما يثبت انتهاكات القوات الأمنية، وتعاملها العنيف مع المحتجين، والحد من وضع العالم الخارجي في صورة ما يحدث على الأرض، ومنع التواصل بين المتظاهرين.

المصدر | الخليج الجديد