الخميس 10 أكتوبر 2019 08:11 ص

أدان الأردن استمرار الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، مطالبا بالوقف الفوري لتلك "الممارسات العبثية والاستفزازات غير المسؤولة".

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الأردنية، الأربعاء، بعد وقت قصير من اقتحام عشرات المستوطنين الإسرائيليين المسجد بالتزامن مع عيد الغفران اليهودي.

وعبر المتحدث باسم الخارجية الأردنية "سفيان القضاة" عن رفض بلاده "المطلق" لهذه الممارسات، التي وصفها بـ"العبثية" و"الاستفزازات غير المسؤولة"، حسب المصدر ذاته.

وشدد على أن تلك الممارسات "تتناقض مع التزامات إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية المحتلة بموجب القانون الدولي".

وطالب القضاة السلطات الإسرائيلية بـ"الوقف الفوري لهذه الممارسات، واحترام حرمة المسجد الأقصى ومشاعر المسلمين، واحترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم الشريف".

وأوضح "القضاة"، في ختام بيانه، أن "المسجد الأقصى المبارك بكامل مساحته البالغة 144 دونما هو مكان عبادة خالص للمسلمين".

واقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، الأربعاء، المسجد الأقصى، بحراسة شرطية إسرائيلية، بمناسبة عيد الغفران اليهودي.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في تصريح مقتضب، إن "185 متطرفا اقتحموا المسجد الأقصى بحراسة الشرطة الإسرائيلية”.

ودعت جماعات يهودية متشددة إلى تنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى بمناسبة عيد الغفران الذي انتهي مساء الأربعاء.

وتسمح الشرطة الإسرائيلية منذ عام 2003 للمستوطنين باقتحام المسجد، وهو ما تعارضه دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، التابعة للأردن، والمسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، دون أي استجابة من قبل السلطات الإسرائيلية.

المصدر | الأناضول