الخميس 10 أكتوبر 2019 03:35 م

قال مصدر قضائي مصري، إنه سيتم إخلاء سبيل 500 شخص، من معتقلي تظاهرات سبتمبر/أيلول الماضي، المطالبة برحيل الرئيس "عبدالفتاح السيسي".

ووفق المصدر، فقد تم التنسيق مع الجهات الأمنية لوضع المُخلى سبيلهم قيد المتابعة الأمنية، بعد الإفراج عنهم من أقسام الشرطة التابعين لها، بحسب "القاهرة 24" الإلكترونية.

وتأتي الخطوة، التي جاءت بعد أيام من الإفراج عن 200 آخرين، كمحاولة لاحتواء المحتجين على تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

في سياق مختلف، قررت وزارة "الداخلية" المصرية، الإفراج عن 119 سجينا ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو، إلى جانب الإفراج عن 280 آخرين إفراجا شرطيا.

وتجاوزت أعداد المعتقلين خلال الأسبوع الأخير من سبتمبر/أيلول الماضي قرابة 3 آلاف معتقل، من بينهم ناشطون ليبراليون ويساريون، وكثيرون معروفون بآرائهم المعارضة لجماعة "الإخوان المسلمون".

والشهر الماضي، خرجت تظاهرات منددة بفساد "السيسي"، بعد وقائع إهدار للمال العام بمليارات الجنيهات، كشفها المقاول "محمد علي" المقيم في إسبانيا. 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات