الخميس 10 أكتوبر 2019 10:04 م

عين مجلس السيادة الانتقالي في السودان، القاضية في المحكمة العليا "نعمات عبدالله خير" رئيسة للقضاء، و"تاج السر علي" في منصب النائب العام.

وأوضح عضو مجلس السيادة، الناطق الرسمي باسم المجلس، "محمد الفكي سليمان" أن قرار التعيين تم "بموجب الوثيقة الدستورية بعد إيداعها لدى وزارة العدل ونشرها في الجريدة الرسمية (الغازيتا)".

ويندرج تعيين "نعمات" في إطار توجه السلطة الانتقالية السودانية لتحقيق توازن بين الجنسين في المناصب العليا، خاصة وأن السودانيات كن على الجبهة الأمامية للثورة التي أدت إلى عزل الرئيس السابق للبلاد "عمر البشير" في أبريل/نيسان الماضي.

وبرز اسم "نعمات" كمرشحة لمنصب رئيس القضاء إثر خلافات بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير أدت إلى استبعاد ترشيح قوى التغيير لكل من "عبد القادر محمد أحمد" لمنصب رئيس القضاء و"محمد الحافظ محمود" لمنصب النائب العام.

يذكر أن "نعمات" تدرجت في السلك القضائي وعملت في محكمة الاستئناف والمحكمة الابتدائية.

ومن أشهر القضايا التي حكمت فيها رفضها لطعن وزارة الإرشاد والأوقاف إبان عهد "البشير" في 2016 ضد الكنيسة الإنجيلية بالسودان.

وشرع السودان في إجراءات المرحلة الانتقالية بموجب اتفاق لتقاسم السلطة جرى توقيعه في 17 أغسطس/آب الماضي، بين قادة الاحتجاج وقادة المجلس الانتقالي العسكري، لإدارة شؤون البلاد في مرحلة انتقالية، تستمر 39 شهرا.

وأدت أول حكومة سودانية بعد الإطاحة بـ"البشير" في سبتمبر/أيلول الماضي، برئاسة "عبدالله حمدوك" اليمين الدستورية لتسيير الأعمال اليومية للبلاد.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات