السبت 12 أكتوبر 2019 10:21 ص

كشفت الأمم المتحدة، السبت، عن وصول أكثر من 97 ألف لاجئ إفريقي إلى اليمن خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في تقرير، إنه "رغم القتال الواسع النطاق والأزمة الإنسانية، ارتفع عدد الوافدين الجدد إلى اليمن هذا العام".

وأضافت المفوضية أن المنظمة الدولية للهجرة قدرت أن حوالي 97 ألفا و96 لاجئا وصلوا اليمن في الأشهر الثمانية الأولى من 2019.

وذكرت أن بين هؤلاء اللاجئين 37 ألفا و224 شخصا وصلوا في الفترة بين أبريل/نيسان ومايو/أيار الماضيين.

وأشار التقرير إلى أنه "لا يزال الإثيوبيون يشكلون غالبية الوافدين الجدد".

وأضافت أنها بالتعاون مع "الهجرة الدولية" قدمت الدعم اللازم والخدمات الأساسية لهؤلاء اللاجئين.

ويتخذ المهاجرون من القرن الإفريقي اليمن طريق عبور نحو دول الخليج، وخصوصا السعودية التي يدخلونها عن طريق التهريب بهدف العمل.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى وجود نحو 280 ألف لاجئ إفريقي في اليمن، معظمهم من الجنسيتين الإثيوبية والصومالية.

وخلفت الحرب المستمرة باليمن منذ نحو خمس سنوات أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، جعلت معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وألقت بانعكاساتها السلبية على اللاجئين والمهاجرين من منطقة القرن الأفريقي.

المصدر | الأناضول