الأحد 13 أكتوبر 2019 07:27 ص

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الماضيين سجالا بين الإعلامي المصري "أحمد منصور"، ورجل الأعمال "نجيب ساويرس"، بعد تغريدة لرجل الأعمال القطري "عادل بن علي".

القضية تعود إلى تغريدة لـ"ساويرس" بتاريخ الـ11 من الشهر الجاري، طالب فيها بطرد السفير التركي من مصر عقب إعلان أنقرة بدء عملية عسكرية في سوريا، تلاها تغريدة نبه فيها "ساويرس" إلى عدم وجود سفير تركي في القاهرة وداعيا لطرد القائم بالأعمال التركي عوضا عن ذلك.

تبع ذلك تغريدة من "بن علي" معقبا على تغريدة "ساويرس" قال فيها: "يا نجيب أبوك الله يحفظه.. قال لي وفي حضورك: فهمه لا يتدخل في السياسة فلا تحشر نفسك في كل شيء خليك في التجارة زي أخوك المشكلة انك بتكتب أي كلام! وبطريقة عبيطة جداً وهذا مثال لعبط تغريداتك بتضرب الجد والمزح في الخلاط!".

ودخل الإعلامي المصري المقيم في قطر "أحمد منصور" على الخط بتغريدة قال فيها: "عادل على بن على يؤدّب نجيب ساويرس ويشدّه من أذنه.. ويلقنه درسًا في فن التغريد وفنون الكتابة واحترام عقول الناس ..فلا يكفى أن تكون صاحب مال أو غنى لتخبص في كل شيء تعلّم يا نجيب من الكبار وكف عن تصرفات وهرطقات الصغار".

وعاد رجل الأعمال المصري بالرد على "منصور" بتغريدة قال فيها: "مش ناقص إلا واحد إخوانى خاين لبلده زيك يكلم عليه ... فوق لنفسك انت وقناتك العميلة و خليك مع اللى مشغلينك عملاء الإرهاب.. أما الدرس فشوف ردى لو راجل وانت تعرف مين اللى لقن مين الدرس ...يا فالح".

 

المصدر | الخليج الجديد