الاثنين 14 أكتوبر 2019 12:06 م

يواجه المنتخب التركي لكرة القدم شبح العقوبات إثر أنباء عن فتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تحقيقا بشأن التحية العسكرية التي أداها لاعبوه خلال مباراتهم ضد ألبانيا ضمن تصفيات كأس أمم أوروبا 2020.

وفاز المنتخب التركي على نظيره الألباني في المباراة التي جرت بإسطنبول، مساء الجمعة، بهدف في الدقيقة الأخيرة سجله "جنيك توسن".

وعقب تسجيل الهدف، أدى لاعبو المنتخب التركي التحية العسكرية، في رسالة دعم منهم لعملية "نبع السلام" التي أطلقها جيش بلادهم في شمالي سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية، عن مسؤول الشؤون الصحفية بـ(يويفا) "فيليب تاونسند"، قوله: "على المستوى الشخصي لم أشاهد الإيماءة التي قد يتم اعتبارها مستفزة".

وأضاف "تاونسند": "هل تحظر اللوائح الإيماءات السياسية والدينية؟.. نعم، ويمكنني التأكيد أننا سنحقق فيما حدث".

في المقابل، نقلت وكالة "الأناضول"، عن "تاونسند"، قوله إن "يويفا" لم يدلِ بأي تعليق حول مباراة تركيا وألبانيا، وأكدت نفيه الأنباء التي تحدثت عن فتح تحقيق حول طريقة احتفال لاعبي المنتخب التركي.

وتمنع قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أي إشارات سياسية في مباريات كرة القدم، وتفرض عقوبات على الأطراف المتورطة في مثل هذه الحوادث.

ويتصدر المنتخب التركي المجموعة الثامنة، برصيد 18 نقطة، بفارق المواجهات المباشرة أمام المنتخب الفرنسي، حيث من المقرر أن يلتقي المنتخبان الإثنين في قمة لحسم التأهل إلى يورو 2020.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات