الأربعاء 16 أكتوبر 2019 10:23 ص

هاجم الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" حلف شمال الأطلسي "ناتو" بسبب إدانة عدد من أعضائه العملية العسكرية التركية شمال شرقي سوريا، التي أعلنت أنقرة أنها تستهدف مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم الدولة، اللذين تصنفهما أنقرة ضمن قائمة الجماعات الإرهابية.

ونوه "أردوغان"، في تصريحات مصورة أمس، إلى أن المادة الخامسة في هذا الحلف "ناتو" تنص على إلزام الدول الحليفة بدعم تركيا في حربها ضد من وصفهم بالمجموعات الإرهابية.

وقال "أردوغان": "قلت لهم (الناتو) إذا كان لديكم تقارب صادق تجاهنا، فأنتم معنا في قوات التحالف، نحن الآن تحت ضغط وتهديد وإزعاج تنظيم إرهابي".

وتابع: "بحسب المادة الخامسة من ميثاق حلف الناتو، مع من يجب أن تقفوا، يجب أن تقفوا معنا.. هل ستقفون مع أحد أعضاء حلف الناتو؟ أم ستقفون مع التنظيم الإرهابي ضد الناتو في مهمتهم لمكافحة الإرهاب، هل أنتم مع الإرهابيين؟".

وعقب الرئيس التركي قائلا: "بالطبع لا يعطونك إجابة ولا نستطيع فهم السبب والغاية مما يفعلونه.. أحيانا يفكر الإنسان أن تركيا هي الدولة الوحيدة المسلمة داخل حلف الناتو، هل هذا هو الجواب".

وكشف الرئيس التركي أنه تواصل مع كل من ألمانيا وبريطانيا لتوضيح المشهد شمال شرقي سوريا.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات