الخميس 17 أكتوبر 2019 12:05 م

قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية "أكبر الباكر" إن شركته ستدرس زيادة حصتها البالغة 10% في "لاتام إيرلاينز جروب" إذا واتت فرصة لذلك.

جاءت تعليقات "الباكر" بعدما وافقت "دلتا إيرلاينز" الشهر الماضي على شراء 20% من "لاتام" بما قيمته 1.9 مليار دولار؛ ما أنهى علاقة الناقلة التشيلية بـ"أمريكان إيرلاينز".

لكن "الباكر" أشار أيضا إلى أن‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬الأسهم الحرة التداول في "لاتام" محدودة. وتشير بيانات "رفينيتيف" إلى أنها تبلغ حاليا 48% تقريبا، وقد تتراجع إلى 28% اعتمادا على مدى قبول عرض شراء "دلتا" للأسهم.

وللخطوط القطرية تاريخ من العلاقات المتوترة مع شركات الطيران الأمريكية الكبرى، التي اتهمت ناقلات خليجية بتلقي دعم حكومي غير عادل وتشويه المنافسة والتسبب في فقدان وظائف أمريكية. ورفضت الناقلات الخليجية هذه الاتهامات.

وقال "الباكر" إن الخطوط الجوية القطرية، وهي عضو مستقل في مجلس إدارة "لاتام"، لم يكن لديها علم مسبق باتفاق "دلتا".

وأضاف لـ"رويترز"، على هامش مؤتمر لتدشين مسار جديد من‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬الدوحة إلى لنكاوي: "لم نمل على لاتام كيف ينبغي لها إدارة عملها...‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬من حقها قطعا المساهمة مع من تريد والعمل مع من ترغب".

وكال المديح لـ"دلتا"، قائلا إنها تفوقت على "أمريكان إيرلاينز".

وبعد الإعلان عن اتفاق "دلتا"، قالت "لاتام" إنها ستنسحب من تحالف "وان وورلد". والخطوط القطرية عضو أيضا في ذلك التحالف، غير أنها هددت علنا بالانسحاب منه منذ رفض محاولة في 2017 لشراء حصة 10% في "أمريكان إيرلاينز".

وقال "الباكر" عن تحالف "وان وورلد": "لم نتخذ قرارنا النهائي لكننا ما زلنا ندرس الانسحاب... طالبتنا أطراف كبرى في التحالف أن ننتظر لنرى ما إذا كان بامكانها حل الأزمة بيننا وبين أمريكان إيرلاينز".

وأضاف أن "القطرية" توقعت حدوث "تغير كبير" في اجتماع مجلس الإدارة الأخير لـ"أمريكان إيرلاينز"، لكن ذلك لم يحدث. وامتنع عن القول ما إذا كان ذلك يشير إلى رحيل الرئيس التنفيذي لـ"أمريكان إيرلاينز"، "دوج باركر"، الذي يتعرض لضغوط من المساهمين والعملاء بسبب أداء الشركة.

المصدر | رويترز