الجمعة 18 أكتوبر 2019 01:11 م

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الجمعة، إن سيطرة قوات النظام السوري على المناطق التي كانت تسيطر عليها قوات وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، في شمالي سوريا، لا تزعج أنقرة.

وأكد "أردوغان"، في مؤتمر صحفي عقده بإسطنبول، أن ما يهم بلاده هو تصفية وجود الوحدات الكردية بالمناطق التي يسيطر عليها النظام، وهو ما لم يتم حتى الآن بتل رفعت ومنبج.

وألمح الرئيس التركي إلى أن مقاتلين من الوحدات الكردية يظهرون بمظهر قوات النظام في بعض المناطق، وهو ما لا يمكن أن تنخدع به أنقرة، وأشار إلى احتمال تكرار ذلك في عين العرب والقامشلي، مشددا على أن أنقرة لن ترضى بذلك.

وشدد الرئيس التركي على أن القوات التركية لن تنسحب من المناطق التي دخلتها في شمال سوريا؛ لأن ضمان الأمن هناك يتطلب ذلك.

وأضاف أن تركيا نبهت حلفاءها إلى خطر الوحدات الكردية (تعتبرها أنقرة فرعا لحزب العمال الكردستاني الانفصالي المصنف إرهابيا لدى دول حلف شمال الأطلسي – الناتو)، لكنهم لم يقوموا بأي شيء حيال ذلك، فاضطرت أنقرة إلى التصرف بشكل منفرد، في إشارة إلى إطلاق عملية "نبع السلام" العسكرية بالشمال السوري، في 9 أكتوبر/تشرين الأول.

 

 

وذكر أن نتيجة العمل المشترك للقوات التركية مع نظيرتها الأمريكية في مناطق شرق الفرات كانت مخيبة، ودفعت باتجاه إطلاق العملية العسكرية الشاملة.

وتابع أن أهداف "نبع السلام" تهدف إلى إبعاد عناصر الوحدات الكردية من الحدود التركية، وتمكين اللاجئين السوريين، أو جزء منهم، من العودة إلى منطقة آمنة ستقوم أنقرة بإنشائها.

وأعلن الرئيس التركي أن العملية أسفرت حتى الآن عن مقتل 750 من مقاتلي الوحدات الكردية، مقابل 4 من جنود الجيش التركي و74 من حلفائه بقوات المعارضة السورية المسلحة.

وتحدث "أردوغان" عن اتصالات تلقاها لـ"حماية الإرهابيين" في شمالي سوريا من دول غربية، بعضها عضو بحلف الناتو، ووصف ذلك بأنه وصمة سوداء وازدواجية معايير، متسائلا: "متى أصبحت التنظيمات الإرهابية عضوا بالحلف؟".

وطالب "أردوغان" الدول الأوروبية التي تشكو من هجرة اللاجئين السوريين بدعم إنشاء مدن وقرى لعودتهم إلى بلادهم، مشيرا إلى وجود 300 ألف كردي من بين هؤلاء اللاجئين في تركيا.

ولفت الرئيس التركي إلى أن المناطق التي يسطير عليها المسلحون الأكراد مشابهة لتلك التي تسيطر عليها قوات النظام السوري، إذ لا يريد أحد العودة إليها، حسب قوله.

وأكد "أردوغان" أن الإدارة الأمريكية سترفع كل العقوبات المفروضة على تركيا مع انتهاء عملية "نبع السلام"، مشددا في الوقت ذاته على أن العملية ستتواصل بحزم إذا لم تلتزم واشنطن بوعودها.

يذكر أن "أردوغان" اتفق مع نائب الرئيس الأمريكي "مايك بنس"، الخميس، على تعليق عملية "نبع السلام" 5 أيام لحين انسحاب الوحدات الكردية خارج منطقة آمنة بعمق 20 ميلا، على أن تتوقف العملية العسكرية بشكل كامل عندما تستكمل الوحدات الكردية هذا الانسحاب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات