السبت 19 أكتوبر 2019 10:07 ص

قال نائب رئيس الوزراء الإثيوبي "ديميك ميكونين" إن بناء سد "النهضة" سيستمر وفقا للجدول الزمني المحدد، وذلك بعد لقاء له مع الرئيس التنفيذي لشركة "ساليني إمبريجليو" الإيطالية، التي تعد المنفذ الرئيسي للمشروع.

وأشارت وكالة الأنباء الإثيوبية إلى أن المحادثات التي جمعت بين نائب رئيس الوزراء ورئيس الشركة الإيطالية في روما كانت بناءة؛حيث تعهدت الشركة بالالتزام بالجدول الزمني والوفاء بالمسؤولية المنوطة بها من قبل الحكومة والشعب الإثيوبي.

وقال رئيس الشركة إن مجموعته تعمل في عدة مشاريع في إثيوبيا منذ عام 1957.

وشدد نائب رئيس الوزراء الإثيوبي، حسب الوكالة الرسمية، على أن خطة إثيوبيا تتمثل في إنجاز كامل مشروع سد النهضة في عام 2023، ليكون السد الأكبر في أفريقيا.

وقبل ساعات، أشارت تقارير إلى أن إثيوبيا تدرس تقليل عدد فتحات تصريف سد النهضة، لتوفير النفقات؛ حيث ستستغني عن 3 توربينات عملاقة لتوليد الكهرباء، وهو ما قد يزيد الأزمة على دول المصب، وخاصة مصر.

وتتخوف القاهرة من أن يؤثر "سد النهضة" على حصتها من مياه النيل، وهو ما تنفيه إثيوبيا وتقول إن سدها لن يضر السودان أو مصر، لكنها في الوقت ذاته ترفض التوقيع على التزامات بالاتفاقات التاريخية، وتقول إنها موقعة في عصور الاستعمار.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات