السبت 19 أكتوبر 2019 07:43 ص

استنكر الفنان المصري "محمد رمضان" العقوبة التي جرى توقيعها على طيار سمح له بالجلوس خلف مقود طائرة كان مسافرا على متنها، لافتا إلى أنه "سيعوضه ولن يتركه".

والخميس الماضي، أصدرت وزارة الطيران المدني المصرية قرارا بإلغاء رخصة الطيار، الذي سمح لـ"رمضان"، بدخول قمرة القيادة والجلوس خلف المقود، وسحبها مدى الحياة وعدم توليه مستقبلا أيه أعمال تخص الطيران المدني سواء إدارية أو فنية.

وعلق "رمضان" على القرار بالقول إن هذا الطيار تعرض للأذى بسببه ولن يتركه، و"سيعوضه بشيء آخر عما تعرض له من عقوبات"، مؤكدا أن "الطيار كان غالقا للوحة المفاتيح داخل قمرة القيادة بالكامل"، حسب موقع "في الفن" المصري.

وردا على ما إذا كان سيجد عملا آخر للطيار، قال "رمضان": "تلك أشياء خاصة بيني وبين الطرف الثاني ولا يجوز أن أصرح بها.. سأسانده بالطبع.. لكن لا يجوز أن أعلن هذا".

وأضاف: "هناك أمور من الواجب أن تعلن عنها مثل بناء مستشفى، إنما لا يجوز أن أعلن أنني ساندت فلانا أم لا.. حتى أن أصولنا الصعيدية تمنع الإعلان عن هذا".

كان "رمضان" أثار غضبا واسعا، الأسبوع الماضي، عندما ظهر داخل غرفة القيادة بطائرة خاصة، متجهة إلى العاصمة السعودية الرياض، وبدأ في قيادة الطائرة.

وظهر صوت كابتن الطائرة وهو يقول: "والمصحف محمد رمضان هو اللي سايق بينا الطيارة دلوقتي".

وعلق "رمضان" على الفيديو، قائلا: "أول مرة أسوق الطيارة.. ثقة في الله نجاح".

بيد أن شركة "مصر للطيران" (حكومية) نفت، في بيان رسمي، علاقتها بالفيديو المتداول لـ"رمضان"، مؤكدة أن هذا الموقف لم يتم مطلقًا على أي من رحلات الشركة سواء الدولية أو الداخلية.

المصدر | الخليج الجديد