الأحد 9 فبراير 2020 11:30 ص

بث الطيار المصري الموقوف عن عمله مدى الحياة، بسبب سماحه للمثل المصري "محمد رمضان"، قيادة طائرة، مقطع فيديو تحدث خلاله عن وضعه الحالي، متهما الممثل الشهير بالتسبب في خراب بيته وقطع عيشه والإضرار بآخرين، فيما رد الأخير بأن الأمر "لا يستحق كل هذه الضجة".

وروى الطيار "أشرف أبو اليسر" تفاصيل الواقعة التي أدت إلى وقفه عن العمل، وملابسات ما جرى في رحلته التي كانت متجهة إلى الرياض سبتمبر/أيلول الماضي، وعلى متنها "محمد رمضان" لإحياء أولى حفلاته الغنائية هناك.

وأوضح الكابتن بعض الملابسات المتعلقة بالواقعة، وهي أن "رمضان" طلب أن ‏يلتقط معه صورة تذكارية لكي يريها لابنه، فوافق، خاصة وأن الطائرة خاصة، وليست طائرة ركاب عامة، وعدد الراكبين لا يتجاوز 8.

وأضاف أن رحلات تلك الطائرة عادة ما يكون ركابها رؤساء وأمراء ووزراء ومشاهير ودائما ما يطلبون التقاط صور معنا وهو ما حدث مع "محمد رمضان".

واتهم الطيار المصري"رمضان" بخداعه لأنه نشر صوره وأرفق بها أغنية ولم تكن فقط للاحتفاظ بها ولكي يشاهدها ابنه "علي"، مشددا على أنه اشترط عليه عدم نشر الصورة وأن تكون بشكل شخصي.

وسرد الطيار ما جرى نافيا أن يكون "رمضان" قاد ‏الطائرة كما أفادت العديد من التقارير الصحفية، وأضاف: "محمد رمضان كان يقود الطائرة هي جملة غير صحيحة بالمرة، لأن الطيارين لا ‏يقودون الطائرات ولكنهم يطيرون بها ورمضان كان جالسا فقط بجوار مقود الطائرة ولم يتدخل في القيادة".‏

وشدد الكابتن "أبو اليسر" على أنه أخبر "رمضان" بأن نشر المقطع المصور الذي أظهره وكأنه يقود الطائرة، كان أمرا شديد الخطورة، وسيتسبب في الأذى ‏للعاملين على الطائرة، فأكد له الفنان المصري الشهير، أن الأمور ستمضي وأنه سيساعدهم وأن "له اتصالاته" ولن يحدث لهم مكروه.‏

وأضاف "أشرف أبو اليسر" أن الأزمة أصبحت قضية رأي عام خلال ساعات قليلة، وتم إيقافه عن العمل وتدمير تاريخه المهني بصورة لا ‏ترضي أحد، كما تم إيقاف مساعده سنة عن العمل دون أن يتواجد من الأصل في الكابينة أثناء التقاط الصورة، مناشدًا الرأي العام أن ‏يحكموا بصورة رحيمة على شخص فقد عمله بسبب صورة عادية وخطأ غير مقصود.

في المقابل رد "رمضان" على تصريحات "أبو اليسر"، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحكاية"، على قناة "إم بي سي مصر"، قائلا إنه "لن يتخلى عنه"، مضيفا: "مستاء لقطع عيشه، وأعتذر له على الهواء، واللي يعوضه أنا هعمله".

لكنه اعتبر أن "الموضوع لا يستحق كل هذه الضجة الكبيرة.. حاولت بالفعل إعادته للعمل، والموضوع تابع لسلطة الطيران المدني، ولكنها كيان محدش يقدر يتدخل في عملهم، حاولت بقدر الإمكان أفهمهم أني لا سقت طيارة ولا عملت حاجة وأخذت فقط صورة تذكارية".

وكان "رمضان" قد تعهد وقت الواقعة بأنه لن يتخلى عن الطيار الموقوف، قائلا إن "هذا الطيار تعرض للأذى بسببه ولن يتركه، وسيعوضه بشيء آخر عما تعرض له من عقوبات".

 

 

المصدر | الخليج الجديد