السبت 19 أكتوبر 2019 08:51 م

قال مسؤول روسي، إن بلاده لا تستبعد شراء تركيا للمقاتلات الروسية من الجيل الجديد "سو-57".

ويصل الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" إلى روسيا، الأسبوع المقبل، للقاء نظيره الروسي "فلاديمير بوتين".

ولم يؤكد المسؤول الروسي أن يكون هذا الموضوع في صلب محادثات الرئيسين.

و"سو-57" مقاتلة روسية متعددة المهام من الجيل الخامس، مخصصة للقضاء على جميع الأهداف الجوية والبرية.

وتزود هذه الطائرات بمحركات حديثة تجعلها قادرة على حمل 10 أطنان من الحمولة والذخائر المختلفة، لمسافات تصل إلى 5.5 ألف كلم، وتمكنها من حمل صواريخ "kh-59mk2" المجنحة فائقة الدقة، وصواريخ "kh-35ua" المضادة للسفن وحاملات الطائرات، والتي يصل مداها إلى 400 كلم.

وتتميز هذه المقاتلة بمستوى عال من القدرة على التخفي عن رادارات العدو والمناورة والقيام برحلات أسرع من الصوت، وهي مزودة بمعدات حديثة، الأمر الذي يضمن المستوى العالي لفعاليتها وتفوقها على الطائرات المنافسة.

واطلع "أردوغان" في زيارته السابقة قبل شهرين إلى روسيا على المقاتلة الحديثة، على هامش معرض "ماكس 2019" للطيران والفضاء، حيث وصل الرئيس التركي لروسيا في زيارة سريعة للمشاركة في افتتاح المعرض وعقد مباحثات مع الرئيس الروسي.

وعقب مراسم افتتاح المعرض، تفقد "أردوغان" رفقة "بوتين" المقاتلة الحديثة "سو-57"، حيث استمع لشرح مفصل عن مزاياها، ليكون بذلك أول رئيس أجنبي يشاهد قمرة قيادة المقاتلة.

ويأتي ذلك في مرحلة مهمة، حيث إن واشنطن قررت إقصاء أنقرة من برامج طائرات "إف-35" الأمريكية.

وألمح "أردوغان" إلى إمكانية شراء طائرات مقاتلة من طراز "سو-35" و "سو-57" من روسيا بدلا من طائرات "إف-35" الأمريكية، في أعقاب قرار الولايات المتحدة تعليق مشاركة تركيا في برنامجها لتصنيع الطائرات الملقبة بالشبح على خلفية شرائها منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس-400".

المصدر | الخليج الجديد