الأحد 20 أكتوبر 2019 05:46 ص

أعلنت شركة "نتفليكس"، أنها تسعى للحد من مشاركة كلمة المرور التي يقوم بها المستخدمون، حيث تمت مناقشة الأمر في اجتماع حو أرباح الربع الثالث من عام 2019 الخاصة بمنصة البث في وقت سابق من هذا الأسبوع.

عندما يشارك المستخدمون كلمات المرور، فإنهم يشاركون بشكل أساسي حساب "نتفليكس" واحد، ما يتحايل بشكل طبيعي الشركة، والذي يجب فيه أن يكون لكل منزل حسابه الخاص.

ومن المسموح للمستخدمين بالفعل مشاركة الحسابات إلى حد ما عن طريق إعداد العديد من البروفايلات على تسجيل دخولا واحدا، لكن مشاركة كلمة المرور تأخذ هذا النهج إلى مستوى آخر.

وبحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، تم سؤال كبير مسؤولي منتجات الشركة، "جريج بيترز"، خلال مقابلة، عن كيفية تخطيط الشركة لمعالجة مشكلة مشاركة كلمة المرور دون "تنفير جزء معين من قاعدة مستخدميها".

أجاب "بيترز": "نواصل مراقبة ذلك، سنرى الطرق الصديقة للمستهلك للمضي قدما في ذلك"، مضيفا أن الشركة ليس لديها "خطط كبيرة" تعلنها حاليا بشأن ذلك.

وقد كانت مشاركة كلمة المرور موضوع اهتمام لمنصة البث منذ بعض الوقت، ووفقا لشركة "ماجيد" البحثية، فإن 35% من جيل الألفية يشاركون كلمات المرور الخاصة بهم في خدمات البث، مقارنة بـ 19% من جيل الستينات والثمانينات (الجيل إكس)، و13% من جيل طفرة المواليد (أربعينات وخمسينات القرن الماضي).

بشكل عام، تشير تقديرات شركة "ماجيد" إلى أن 9% من العملاء ينخرطون في ممارسة مشاركة كلمة المرور، وعلى الرغم من أن هذه النسبة لا تبدو عالية للوهلة الأولى، إلا أن هذه الممارسة يمكن أن تكلف ملايين الدولارات.

المصدر | الإندبندنت - ترجمة الخليج الجديد