الأحد 20 أكتوبر 2019 11:34 ص

أحيا الإعلامي المصري المثير للجدل "مصطفى بكري"، ذكرى الزعيم الليبي الراحل "معمر القذافي"، والذي تحل ذكرى وفاته الأحد، قبل أن يرد عليه الإعلامي "سلامة عبدالحميد": "لازم تفتكره.. كان بيقبضك".

وغرد "بكرى"، السبت، عبر حسابه بموقع "تويتر": "غدا (الأحد) ذكري رحيل الشهيد البطل معمر القذافي، رفض الهروب، تحلي بأخلاق الفرسان، حذر من خطر الفوضي وضياع ليبيا بفعل المؤامرة".

وأضاف: "قاتل حتي اللحظة الأخيرة واستشهد في ميدان الشرف والكرامة".

وزاد: "تحية إلى الشهيد في يوم استشهاده، الجيش الوطني الليبي حتما سيثأر من ميليشيات الإرهاب التي أعملت الخراب والتدمير على أرض ليبيا، شعب ليبيا العظيم لن ينسى ثأر وطنه، وحتما سيحرر كل جزء من ارض ليبيا الطاهرة".

قبل أن يرد عليه الإعلامي والصحفي "سلامة عبدالحميد"، قائلا: "بغض النظر عن الأخطاء الإملائية.. القذافي و(الرئيس العراقي الراحل) صدام (حسين) و(الرئيس التونسي الراحل زين العابدين) بن علي.. كانوا بيقبضوك.. لازم تفتكرهم".

بينما رد رجل الأعمال المصري "نجيب ساويرس"، على تغريدة "بكري"، وقال: "لا تعليق".

وقتل "القذافي"، في 20 أكتوبر/تشرين الأول 2011، عن عمر يناهز 69 عاما، بعدما حكم ليبيا لأكثر من 40 عاما، خلال مداهمة إحدى الميليشيات لمدينة سرت، مسقط رأسه.

وجاء مقتل "القذافي"، على يد الثوار الليبيين، عقب مظاهرات طالبت بإسقاط نظامه، انطلقت في 15 فبراير/شباط 2011.

وتربط "بكري"، علاقات وثيقة بابن عم "القذافي"، الدبلوماسي "أحمد قذاف الدم"، وتم تعيينه مستشارا لقناة "الساعة" الليبية التي كانت تبث من مصر، والمصري الوحيد في مجلس إدارتها.

وقبل أشهر، صدر تقرير من ديوان المحاسبة الليبي (حكومي) كشف مخالفات مالية حكومية، بتلقي قناة "الساعة" في مصر، ملايين الدولارات، رغم أنها مغلقة من 9 سنين.

وسبق أن اتهم "بكري"، كلا من تركيا وقطر بالمسؤولية عن قتل "القذافي"، وقال إنه "سقط ضحية مؤامرتهما".

المصدر | الخليج الجديد